مقتل وإصابة 17 شخصا بهجمات جنوبي تايلند   
الجمعة 1427/9/28 هـ - الموافق 20/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)
جنوبي تايلند المسلم يطالب بالانفصال أو الانضمام لماليزيا (الفرنسية-أرشيف)
قتل خمسة أشخاص وأصيب 12 آخرون في موجة من الهجمات بالبنادق والقنابل جنوبي تايلند الذي تسكنه غالبية مسلمة.
 
وتأتي موجة العنف الجديدة -التي أسفرت عن مقتل 21 شخصا منذ الأحد- رغم المبادرات الجديدة التي أطلقتها الحكومة التايلندية بدعم من الجيش لإيجاد حل سلمي للنزاع المستمر منذ نحو ثلاث سنوات.
 
فقد انفجرت قنبلة اليوم داخل صالة للشاي في ولاية سونغكهلا الجنوبية على الحدود مع ماليزيا. وقتل في الانفجار شخصان وأصيب عشرة آخرون، حسب الشرطة.
 
وفي ولاية ناراثيوات المجاورة قتل شخصان بنيران أطلقها عليهما مسلحون كانوا يستقلون سيارة فجر الجمعة, فيما قتل ثالث صباح اليوم. وأصيب جنديان آخران في هجوم بالقنابل في الولاية ذاتها الخميس.
 
وأطاحت موجة العنف المستمرة منذ أسبوع بآمال وقف النزاع الذي أسفر عن مقتل ألف وخمسمئة شخص منذ اندلاعه. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من الهجمات منذ تصاعد العنف في يناير/كانون الثاني 2004. ومعظم الضحايا هم من المدنيين الذين يقعون ضحية الهجمات العشوائية شبه اليومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة