استبعاد زاهوفيتش نهائيا من صفوف المنتخب السلوفيني   
الخميس 1423/3/26 هـ - الموافق 6/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعب إسبانيا فرناندو هيرو يقفز على الكرة قبل لاعب سلوفينيا ميلان أوستريك

أعلن الاتحاد السلوفيني لكرة القدم أنه استبعد صانع ألعابه زلاتكو زاهوفيتش من صفوف المنتخب المشارك في نهائيات كأس العالم المقامة حاليا في كوريا الجنوبية واليابان اليوم الخميس لخلافه مع مدرب الفريق كاتانيتش.

وحاول رئيس الاتحاد رودي زافرو تهدئة الخواطر لكن زاهوفيتش انتقد مجددا المدرب سريتشكو كاتانيتش الذي أعلن أنه سيستقيل من تدريب المنتخب بعد المونديال مباشرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السلوفيني روك سينكوفيتش "أستطيع أن أؤكد أنه تم استبعاد زاهوفيتش وقد عاد إلى البلاد ليس لدينا أي تعليق آخر على هذا الموضوع في الوقت الحالي".

وأضاف مسؤول آخر في الاتحاد أن "زاهوفيتش لاعب رائع لكن عيبه أنه يغضب بسرعة ولا يستطيع السيطرة على أعصابه".

اعتذار زاهوفيتش غير كاف
من جهة أخرى ذكر موقع الاتحاد على شبكة الإنترنت أن زاهوفيتش تصرف بشكل سيئ تجاه رئيس الاتحاد بعد المباراة ضد إسبانيا. وأن القرار يم اتخاذه بالاتفاق مع المدرب لما فيه مصلحة المنتخب المدعو إلى لعب مباراتين هامتين و"يهمنا أن يستعد اللاعبون لخوضهما في أجواء مريحة"، وأن الاتحاد السل وفيني جدد ثقته الكاملة بالمدرب كاتانيتش وبالجهاز الفني.

وكان زاهوفيتش قدم أمس الأربعاء اعتذاراته إلى كاتانيتش إثر العراك الذي حصل بينهما بعد نهاية المباراة ضد إسبانيا والتي انتهت بخسارة سلوفينيا 1-3 قبل ثلاثة أيام، وقال "أنا آسف فعلا لما قلته في غرف الملابس, وأنا متأكد بأن الكلمات كانت قوية جدا, وأقدم اعتذاري إلى الجميع وإلى منظمي كأس العالم وإلى كاتانيتش بالذات".

لكن اللاعبين سحبوا الثقة من زاهوفيتش وأعلنوا دعمهم المطلق للمدرب. وتخوض سلوفينيا مباراتها المقبلة ضد جنوب أفريقيا السبت المقبل في دايغو.

وبات زاهوفيتش ثاني لاعب يستبعد من تشكيلة منتخب بلاده بعد أن قرر مدرب جمهورية إيرلندا طرد قائده روي كين بسبب انتقاد الأخير لاستعدادات المنتخب وأمور تتعلق بالرحلة إلى اليابان وإجراءات المطار وسوء أرضية ملعب التدريب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة