لولا دا سيلفا يبدأ علاجا ضد السرطان   
الثلاثاء 1432/12/5 هـ - الموافق 1/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 6:37 (مكة المكرمة)، 3:37 (غرينتش)

دا سيلفا غادر الرئاسة وشعبيته تفوق 80%(الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر طبية إن الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا أدخل أحد مستشفيات مدينة ساو باولو البرازيلية ليبدأ فترة علاج كيميائي من سرطان الحنجرة.

وقال الفريق الطبي المباشر لحالة دا سيلفا البالغ من العمر 66 عاما يعاني من واحد من أكثر أنواع سرطان الحنجرة شيوعا وإن احتمالات شفائه طيبة.

ومن المنتظر أن يخضع الرئيس البرازيلي السابق -حسب الفريق الطبي- لثلاث جلسات من العلاج الكيميائي قبل أن يبدأ العلاج بالأشعة في يناير/كانون الثاني من العام المقبل.

واستبعد اختصاصي الأورام أرتور كاتز إجراء تدخل جراحي لدا سيلفا، باعتبار أن التشخيص الطبي أعطى احتمالا كبيرا للشفاء عبر العلاج الكيميائي.

وكان دا سيلفا المدخن السابق والمعروف بصوته الخشن دخل المستشفى السبت الماضي بسبب ألم في الحلق ليكشف التشخيص الطبي عن إصابته بسرطان الحنجرة.

وشكل خبر مرض دا سيلفا الذي بدأ حياته العملية عاملا بالتعدين صدمة للبرازيليين الذين يحبونه، وقد غادر السلطة وشعبيته تتجاوز 80% بعد ولايتين رئاسيتين متتاليتين من 2003 إلى 2010.

يذكر أن الفترة الرئاسية لدا سيلفا تميزت بخطة اجتماعية طموح لانتشال نحو 29 مليون برازيلي من الفقر، كما لعبت البرازيل في عهده أدوارا هامة على صعيد السياسة الخارجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة