إيران بدأت بناء ثاني مفاعل نووي   
الاثنين 1429/8/24 هـ - الموافق 25/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
صورة بالأقمار الصناعية لمنشأة نووية في آراك جنوب غرب طهران (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول إيراني إن طهران بدأت بناء ثاني مفاعل نووي بقوة 360 ميغاواتا, في جنوب غرب البلاد.

ونقلت وكالة إيرنا للأنباء عن محمد السعدي نائب رئيس منظمة الطاقة الذرية في إيران قوله إن مرحلة التصميم بدأت لبناء المفاعل في منطقة دارخوفين, التي ورد ذكرها في تقارير للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وبدأت إيران قبل سنوات بمساعدة روسية بناء أول مفاعلاتها النووية في منطقة بوشهر بقوة ألف ميغاوات, لكنه لم يكتمل بعد, وإن سلمت روسيا هذا العام الوقود النووي اللازم لتشغيله, على أن تسلم المنشأة التي يفترض أن تبدأ العمل العام القادم.

وحسب إيرنا سيزور رئيس الوكالة الروسية للطاقة الذرية سيرغي كيرينكو إيران الشهر القادم ليحدد مع مسؤوليها تاريخ بدء تشغيل مفاعل بوشهر.

وتقول إيران إنها تريد بناء مفاعلات بقوة 20 ألف ميغاوات بحلول 2020, لتقلل من اعتمادها على صادرات النفط والغاز.

حزم العقوبات
ويأتي الإعلان عن بدء إنشاء ثاني مفاعل بإيران في وقت تحاول فيه دول غربية فرض حزمة عقوبات رابعة على هذا البلد لرفضه وقف تخصيب اليورانيوم.

وتتهم بلدان غربية إيران بمحاولة تصنيع قنبلة ذرية, استنادا إلى تقارير استخبارية تبحثها السلطات الإيرانية مع وكالة الطاقة الذرية.

وقلل رئيس إيران محمود أحمدي نجاد في خطاب بآراك أمس من تأثير العقوبات، وذكر بإطلاق بلاده صاروخا فضائيا قبل أسبوع, وهاجم إسرائيل واتهمها بإغراق العالم في الفوضى, وقال إن الغرب إذا لم يحتو الصهيونية "فإن الأمم ستمحو من وجه الأرض مصادر الفساد هذه".

ولقي تعامل حكومة أحمدي نجاد مع الملف النووي دعم مرشد الثورة آية الله علي خامنئي الذي قال إنها بـ"تجاوز خالة الخنوع" تظهر ولاءها لشعارات الثورة الإسلامية وخطابها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة