غرق سفينة قبالة الساحل التركي ومصرع ستة أشخاص   
الخميس 9/11/1421 هـ - الموافق 1/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأمواج تحاصر السفينة المنكوبة

لقي ما لا يقل عن ستة أشخاص مصرعهم واعتبر 50 آخرون في عداد المفقودين بعدما غرقت سفينة بضائع تقل عشرات الركاب وترفع علم جورجيا قبالة الساحل التركي على البحر المتوسط.

وقال قائد حرس السواحل في أنتاليا إن رجاله تمكنوا من إنقاذ أكثر من 30 شخصا غالبيتهم من الإيرانيين والباكستانيين كانوا يأملون في الدخول إلى اليونان بطريق غير مشروع على ما يبدو. كما كان من بين الناجين ستة من طاقم السفينة البالغ عددهم عشرة أشخاص. واعتقل قائد السفينة لاستجوابه حول كيفية صعود الركاب إليها.

وانتشلت جثث ستة غرقى بالقرب من موقع غرق السفينة، إلا أن الرياح الشديدة والمياه الباردة أجبرت رجال الإنقاذ على تعليق عملياتهم.

وقدر محافظ أنتاليا عدد الذين كانوا على متن السفينة بـ 83 شخصا، وقال إن البحث سيستأنف غدا، لكن من المستبعد أن يتم العثور على ناجين بعد مضي ساعات طويلة على غرقهم. وأشار إلى أن تحقيقا سيجري لمعرفة مكان وكيفية ركوبهم حيث إن السفينة غادرت ميناء أنتاليا وهي فارغة حسبما سجل في الأوراق الرسمية.

اعتقال قبطان السفينة
وقال المحافظ إنه بسبب هذه الملابسات احتجزت الشرطة قائد السفينة اليوناني الجنسية لاستجوابه. ويحاول المحققون تحديد ما حدث خلال 24 ساعة، وهي الفترة ما بين مغادرة السفينة لميناء أنتاليا ووقوع الحادث صباح الاثنين. وكان أحد الباكستانيين الناجين أبلغ فرق الإنقاذ أنه كان مع نحو 50 آخرين في مخزن السفينة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن مسؤول في شركة شحن تعاقدت مع السفينة قوله إن السفينة كان على متنها عشرة من أفراد الطاقم وحمولة تصل إلى 400 طن، وإنها أبحرت من ميناء أسدود الإسرائيلي في 27 ديسمبر/ كانون الأول لتحميل شحنة من الإسمنت. وأضاف أن السفينة كانت غير قادرة على تحميل الشحنة بسبب تساقط الثلوج بشدة في أغلب الأراضي التركية في الأسبوع الماضي كما واجهت بعض المشكلات الفنية.

تجدر الإشارة إلى أن حوادث غرق السفن قبالة السواحل التركية على البحر المتوسط أو بحر إيجة ليس أمرا نادر الحدوث، وتقع بعض هذه الحوادث لمهاجرين غير شرعيين أثناء توجههم من آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط إلى أوروبا الغربية.

وكان ثمانية أشخاص لقوا حتفهم غرقا عندما انقلب قارب صغير ينقل مهاجرين غير شرعيين إلى اليونان في بحر إيجة في أغسطس/ آب الماضي. وأنقذ حرس السواحل الإيطاليون في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي سفينة أخرى  تقل 877 مهاجرا غير شرعي قال مسؤولون إن من المحتمل أنها أتت من ميناء تركي.

اسط
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة