الرياضة الفلسطينية تعاني قمع الاحتلال الإسرائيلي   
الجمعة 1425/9/16 هـ - الموافق 29/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)

 
 
تعاني الحركة الرياضية الفلسطينية الكثير من الأزمات جراء ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي طالت هذا القطاع، حيث تم اقتحام وقصف العشرات من المؤسسات الرياضية الفلسطينية، كما تم اغتيال واعتقال وقتل المئات من رواد العمل الرياضي، بالإضافة إلى الحواجز التي تعرقل تنقلات الفرق الرياضية سواء كان ذلك على الصعيد المحلي أم الخارجي.
 
وفي تصريحات للجزيرة نت سلط حاتم قفيشة أمين صندوق الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ونائب رئيس جمعية الشبان المسلمين، الضوء على معاناة الرياضة الفلسطينية جراء ممارسات الاحتلال.
 
وأضاف قفيشة أن من أبرز العقبات التي يعانيها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم هي عدم التئام أعضاء الاتحاد المنتخبين من الضفة والقطاع في اجتماع إداري واحد بسبب الإغلاقات والحواجز ما بين الضفة والقطاع ومنع سلطات الاحتلال لبعض لاعبي المنتخب الوطني من السفر للخارج والمشاركة في المباريات الدولية، أضف إلى ذلك أن الاتحاد ما زال غير قادر على إقامة بطولة الدوري العام لكرة القدم الفلسطينية في مدن الضفة والقطاع بسبب الإغلاقات والحواجز أيضا.
 
ويشير قفيشة إلى حجم معاناة الرياضيين الفلسطينيين من حيث اعتقال المئات من رواد وحكام ولاعبي الحركة الرياضية وإغلاق وقصف العشرات من الأندية والمؤسسات الرياضية والتي كان آخرها قصف وتدمير مركز الشباب الاجتماعي في مخيم جباليا بقطاع غزة، واقتحام ملعب مدرسة الحسين في الخليل بقوات كبيرة من الجيش خلال تدريب لنادي شباب الخليل.

شهداء بالمئات
ولعل المصاب الجلل الذي ألم بالحركة الرياضية الفلسطينية -كما يقول قفيشة- هو استشهاد نحو 300 لاعب أكثرهم من لاعبي كرة القدم خلال انتفاضة الأقصى مما أدى إلى إرباك النشاطات الرياضية.

كما أوضح المسؤول الفلسطيني أن الرياضة الفلسطينية تعاني أزمة مالية خانقة بسبب عدم وجود ميزانيات في وزارة الرياضة والشباب الفلسطينية للاتحادات والأندية جراء الوضع الاقتصادي العام الذي تعانيه الأراضي الفلسطينية.

وقال قفيشة إن الاتحاد يعتمد في مصاريفه الخارجية خلال المشاركات الدولية للمنتخب على تبرعات ودعم بعض كبار رجال الأعمال الفلسطينيين المغتربين الذين يأخذون على عاتقهم تغطية النفقات المطلوبة إضافة إلى المساعدات التي يقدمها الاتحاد الدولي إلى الاتحاد الفلسطيني.
 
يذكر أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم هو عضو فاعل في الاتحاد الدولي (الفيفا) وعضو في الاتحاد الآسيوي وعضو في اتحاد غرب آسيا، كما أنه عضو في الاتحاد العربي لكرة القدم. 



ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة