الصين تتهم الدلاي لاما بالتحريض   
الثلاثاء 1431/3/24 هـ - الموافق 9/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:01 (مكة المكرمة)، 16:01 (غرينتش)

الصين تتهم الدلاي لاما بالتحريض ضدها سعيا لاستقلال التبت (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت الصين الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما بمحاولة إحداث الشغب في التبت، وذلك مع بدء الاستعدادات للاحتفال الأربعاء بالانتفاضة الفاشلة ضد الصين عام 1959.

وقال الأمين العام للحزب الشيوعي بالتبت زهانغ أوينغلي في مقابلة بثت على موقع إنترنت حكومي "لولا وجود قوات مناهضة للحكومة ولولا وجود الدلاي لاما الذي افتعل الشغب لكانت التبت في حال أفضل مما هي عليه الآن" مضيفا أن من أسماهم زمرة الدلاي لاما لن يتمكنوا من زعزعة اعتقاد الصينيين بأنهم لا يمكن أن يعيشوا بدون التبت وأن التبت لا يمكن أن تعيش بدون الصين.

وتتهم الصين الدلاي لاما بأنه يقود تحركا انفصاليا عنها. ولكنه يقول إنه يسعى للحكم الذاتي وليس الاستقلال لإقليم التبت، وإنه يريد العودة لبلاده راهبا عاديا.

وأصر زهانغ على القول إن مواطني التبت يتمتعون بكامل الحرية في منطقتهم مشيرا إلى أن حملات الشرطة بالإقليم قانونية، وتستهدف من قال إنها قوات انفصالية تحرض الرهبان على "فعل أشياء سيئة".

من ناحية ثانية، عززت نيبال إجراءاتها الأمنية لمنع مواطني التبت بالمنفى من تنفيذ احتجاجات في الاحتفال بذكرى الانتفاضة الفاشلة على الصين، والتي أدت إلى هروب الدلاي لاما ليقيم حكومة بالمنفى في درامسالا شمال الهند.

وتم تعزيز الإجراءات حول السفارة الصينية، كما تم استدعاء ممثل الدلاي لاما من قبل الشرطة وتحذيره من تنظيم مظاهرات مناهضة للصين في كاتمندو.

وتطالب الصين نيبال باستمرار بإحكام السيطرة على اللاجئين من الصين، ووقف نشاطاتهم داخل حدودها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة