واشنطن تعترف بإسقاط قنبلة جنوبي أفغانستان   
الاثنين 1423/4/21 هـ - الموافق 1/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثث ثلاثة أطفال من ضحايا القصف الأميركي لأفغانستان (أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن طائرات غربية أسقطت قنبلة واحدة على الأقل وأخطأت هدفها في جنوب أفغانستان اليوم، لكنها لم تستطع تأكيد ما قاله الأهالي في المنطقة بأن أكثر من 120 من المدعوين لعرس أفغاني قتلوا أو أصيبوا.

فقد قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيز في تصريحات للصحفيين بواشنطن إن نيران مضادات أرضية وجهت إلى طائرات التحالف التي تقوم بأعمال الدورية مما أدى إلى ردها على مصدر النيران في منطقة تقع إلى شمال مدينة قندهار جنوبي أفغانستان.

وأضاف ديفيز قائلا "أخطأت قنبلة واحدة على الأقل هدفها ولا نعلم أين سقطت.. ونحن على علم بالتقارير عن وقوع ضحايا من المدنيين ولكننا لا نعلم ما إذا كان ذلك نتيجة لتلك القنبلة". وأشار إلى أن القيادة المركزية العسكرية الأميركية المسؤولة عن حملة الولايات المتحدة العسكرية في أفغانستان تعكف حاليا على جمع مزيد من المعلومات.

وفي أفغانستان أوضح مسؤول محلي في جنوب البلاد أن القصف الأميركي أسفر عن مقتل 40 مدنيا كانوا يشاركون في حفل زفاف بهذه المنطقة أمس الأحد في حين أعلنت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية عن مقتل 100 مدني.

وقال الصحفي بوكالة الأنباء الأفغانية كفاية الله نبي خيل للجزيرة إن عددا من سكان قرية تقع في ولاية أورزغان لقوا مصرعهم بسبب هذا القصف.

وقال رئيس الحكومة الأفغانية الانتقالية حامد كرزاي إن حكومته بصدد إرسال مساعدات إنسانية للمنطقة.

يشار إلى أن مئات المدنيين الأفغان لقوا مصرعهم إبان الحملة التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان على ما تسميه الإرهاب منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة