إيران تختبر سلاحا بحريا جديدا "لا مثيل له"   
الاثنين 1429/8/3 هـ - الموافق 4/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:39 (مكة المكرمة)، 9:39 (غرينتش)
جعفري: السلاح الجديد قادر على إغراق أي سفينة في مداه (الفرنسية-أرشيف)
قالت وسائل إعلام إيرانية رسمية إن الحرس الثوري الإيراني اختبر سلاحا بحريا جديدا يصل مداه إلى ثلاثمائة كيلومتر. يأتي ذلك بعد أقل من يومين على انتهاء المهلة التي حددتها الدول الست الكبرى لإيران لوقف توسيع برامج تخصيب اليورانيوم مقابل تجميد فرض عقوبات جديدة عليها.
 
ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن قائد الحرس الثوري الفريق الأول محمد علي جعفري قوله إن السلاح الجديد "فريد" من نوعه، و"لا يماثله أي سلاح آخر في العالم"، وإن "أي سفينة في مداه لن تكون آمنة وستغرق إلى الأعماق".
 
وصرح جعفري بأن السلاح الجديد إيراني الصنع، لكنه لم يذكر أي تفاصيل عن أين أو متى تم اختبار السلاح؟ الذي يشير مداه إلى أنه ربما يكون أحد أنواع الطوربيدات.
 
وكانت إيران اختبرت الشهر الماضي صواريخ وطوربيدات في الخليج العربي، وتقول طهران إنها اختبرت صاروخ شهاب جديدا يصل مداه إلى أكثر من ألفي كيلومتر.
 
وتأتي هذه التجارب بعد يومين من رفض طهران مهلة الأسبوعين التي منحتها لها الدول الست الكبرى وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا لتعليق تخصيب اليورانيوم، مما دفع أميركا أمس إلى دعوة مجلس الأمن لتشديد العقوبات على إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة