تنظيم الدولة يستهدف معسكرا قرب القاهرة   
الأربعاء 29/9/1436 هـ - الموافق 15/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)

قال متحدث باسم الجيش المصري إن الجيش أحبط هجوما بسيارة مفخخة على تمركز عسكري على طريق سريع شرق القاهرة، وهو ما تبناه تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية.

ونشر المتحدث باسم الجيش المصري بيانا على موقع فيسبوك قال فيه إن "القوات المسلحة نجحت صباح اليوم (الأربعاء) في إحباط محاولة هجوم إرهابي بسيارة مفخخة على أحد التمركزات العسكرية بطريق القطامية-السويس" الصحراوي الذي يربط القاهرة بمحافظة السويس ومنطقة العين السخنة شرقا.

وأضاف المتحدث أن "الهجوم الإرهابي أدى إلى تدمير العربة المفخخة ومقتل قائدها".

في المقابل، قالت "ولاية سيناء" في بيان إن أحد عناصرها "فجر سيارته وسط المعسكر، مما أدى إلى خسائر كبيرة في صفوفهم".

وأضافت أن الجيش أغلق بعد ذلك الطريق، وتكتم على تفاصيل العملية. وأشارت إلى أن هذا المعسكر كان قد شارك في "استهداف ستة إخوة مجاهدين كانوا يتمركزون بالصحراء الشرقية العام الماضي".

ويأتي هذا التفجير بعد أربعة أيام من هجوم بسيارة مفخخة على مبنى القنصلية الإيطالية في قلب القاهرة، وهو ما تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

هجوم بشمال سيناء
في السياق نفسه، قتل عريف في الجيش المصري وأصيب جنديان في هجوم آخر تبناه تنظيم ولاية سيناء على دبابة للجيش جنوب الشيخ زويد في شمال سيناء.

وقال التنظيم إنه استهدف الدبابة بصاروخ موجه من نوع "كورنت"، كما استهدف تفجير آخر جرافة وشاحنة عسكرية تحمل دبابة.

من جانب آخر، أفادت مصادر للجزيرة بأن طائرات حربية شنت فجر اليوم غارات على أهداف مجهولة قرب منطقة القسيمة وسط سيناء، وأطلقت ثلاثة صواريخ أحدثت انفجارات قوية.

وأوضحت المصادر أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات الجيش ومسلحين قرب كمين جديد نصب جنوب رفح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة