17 مليون أميركي يعانون نقص الغذاء   
الخميس 19/10/1433 هـ - الموافق 6/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)
46.7 مليون أميركي سجلوا أنفسهم للحصول على إيصالات الغذاء في يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية)

قالت الحكومة الأميركية يوم الأربعاء إن عدد الأميركيين الفقراء الذين يعانون نقص الغذاء بشكل متكرر زاد بمقدار 800 ألف في العام 2011 ليبلغ حوالي 17 مليونا مقارنة بالعام 2010.

وقالت وزارة الزراعة في تقرير إن حوالي 5.5% من الأميركيين أو حوالي 17 مليون نسمة عانوا "انخفاضا شديدا في الأمن الغذائي" العام الماضي، وهذا يعني أنهم اضطروا إلى ترك بعض الوجبات أو عدم تناول الطعام ليوم واحد بسبب عدم وجود مال لشراء الغذاء. وأضافت أن هناك زيادة بلغت 800 ألف شخص.

وصدر تقرير الأمن الغذائي بعد يوم من ذكر الحكومة أن 46.7 مليون أميركي سجلوا أنفسهم للحصول على إيصالات الغذاء في يونيو/حزيران الماضي بزيادة 173 ألفا عن مايو/أيار المنصرم.

وأدى ارتفاع معدل البطالة وتباطؤ النمو منذ الركود الشديد في عامي 2008 و2009 إلى زيادة طلبات الحصول على إيصالات الغذاء، وهو برنامج رئيسي في الولايات المتحدة لمكافحة الجوع إلى مستويات قياسية.

وقال رئيس جماعة بحوث الأغذية ومركز العمل لمكافحة الجوع جيم ويل إن هذا العام من المرجح أن يكون أكثر تعقيدا فيما يتعلق بمكافحة الجوع لأن إعانات البطالة تصرف لعشرات الآلاف من العمال العاطلين عن العمل على المدى الطويل.

وباتت تكلفة المساعدات الغذائية للفقراء قضية مهمة في عام الانتخابات الأميركية، إذ يطالب الجمهوريون بخفض كبير في إيصالات الغذاء والمساعدات الطبية للمساعدة في خفض عجز الميزانية، ويقول الديمقراطيون إن التخفيضات عميقة جدا.

وبلغ المعدل العام لانعدام الأمن الغذائي للأفراد 16.4% وهو دون تغير تقريبا منذ عام 2008 عندما ارتفع إلى أعلى مستوياته منذ بدأت وزارة الزراعة مراقبة الأمن الغذائي في العام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة