تقنية جديدة في السعودية لحجب 200 ألف موقع إنترنت   
الأحد 1422/2/6 هـ - الموافق 29/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر مسؤول سعودي اليوم الأحد أن المملكة العربية السعودية ستستخدم تقنية متقدمة لحجب نحو 200 ألف موقع على الإنترنت، مضاعفة بذلك عدد المواقع الممنوعة من قبل السلطات السعودية.

وقال المشرف على الإنترنت بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا إبراهيم الفريح إنهم يقومون بحجب المواقع الممنوعة بشكل يومي مضيفا أن تقنية جديدة سيبدأ العمل بها قريبا.

وأكد الفريح أن مزيدا من المواقع سيتم حجبها تدريجيا خلال هذا العام بعد استخدام التقنية الجديدة، بيد أنه لم يذكر مواصفات تلك التقنية أو المواقع المستهدفة بها.

وتقول الأنباء إن معظم مواقع الإنترنت المحظورة في السعودية التي سمحت بدخول هذه التقنية عام 1999 تحتوي على انتقادات للنظام السعودي أو الأنظمة الخليجية المجاورة أو مواقع ذات محتوى إباحي.

وتستخدم السعودية أحدث الأنظمة في مجال حجب مواقع الإنترنت لكنها مع ذلك لم تستطع منع نحو 44% من مستخدمي الشبكة من دخول المواقع المحظورة نظرا لاستعمالهم ما يعرف بـ "Proxy Servers".

ويستخدم الإنترنت في السعودية نحو نصف مليون شخص، ويزيد هذا الرقم بنسبة 20% سنويا. وتصل نسبة الرجال 78% مقابل 22% للنساء تراوح أعمارهم بين 24 و31 عاما يمضي الواحد منهم ما لا يقل عن ثلاث ساعات يوميا في مقاهي الإنترنت التي يصل عددها إلى 200 مقهى في السعودية.

وكانت السعودية قد حجبت العام الماضي الدخول لعدد من المواقع الأميركية من بينها شركة ياهو وبورتال وأميركا أون لاين، وذلك لمنع مستخدمي الشبكة الدولية من الوصول إلى مواقع إباحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة