استمرار العنف بالعراق والجيش الأميركي يقر بسقوط مروحيات   
الاثنين 1428/1/18 هـ - الموافق 5/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:16 (مكة المكرمة)، 3:16 (غرينتش)
دمار ببغداد جراء العنف اليومي المتواصل (الفرنسية)

اعترف الجيش الأميركي بسقوط أربع من مروحياته خلال الأيام الماضية, في وقت شهد فيه العراق موجة جديدة من أعمال العنف تسببت في سقوط عشرات القتلى والجرحى غالبيتهم في بغداد.
 
وأكد المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق الجنرال وليام كولدويل في مؤتمر صحفي ببغداد أن "المروحيات الأميركية الأربع أصيبت كما يبدو بنيران المسلحين ما أدى إلى سقوطها".

وفي تعليقه على الخطة الأمنية لبغداد التي أعلنتها الحكومة العراقية قال كولدويل إن الخطة لن تحقق أهدافها بين عشية وضحاها، لكنه أكد تفاؤل الجانب الأميركي بنجاحها.
 
القوات الأميركية تخسر مزيدا من مروحياتها وتعترف بدور المسلحين في إسقاطها (رويترز)
القاعدة تتبنى
بموازاة ذلك بث موقع على شبكة الإنترنت تسجيلا مصورا منسوبا لما يسمى بدولة العراق الإسلامية تتبنى فيه إسقاط مروحية عسكرية بمنطقة التاجي شمالي بغداد.
 
ويظهر التسجيل -الذي لم يتسن للجزيرة التأكد من صحة ما ورد فيه- مروحيتين تحلقان فوق المنطقة بينما يستعد ناشطون لاستخدام متفجرات على الأرض ثم إصابة إحداها بثلاثة انفجارات متتالية.
 
وكان تنظيم القاعدة في العراق تبنى الجمعة الهجوم على طائرة "أباتشي" ووعد ببث شريط فيديو عن العملية.
 
موجة جديدة
من ناحية أخرى لقي قرابة 45 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات في أنحاء متفرقة من العراق, حيث كانت بغداد مسرحا لأكثر العمليات دموية, كما عثر فيها على 33 جثة بعد الإعلان عن العثور على 14 جثة بمدن أخرى.

وقالت مصادر طبية إن ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا وأصيب 56 آخرون بسقوط حوالي عشر قذائف هاون في مناطق متفرقة في حي الأعظمية ببغداد.

ضحايا مدنيون لقوا مصرعهم بالعاصمة بغداد (الفرنسية)
كما أعلنت مصادر في مستشفى اليرموك (غرب) مقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة 11 آخرين بجروح عندما هاجم مسلحون مناطق في حي العامل جنوبي غربي بغداد.
 
وقتل أربعة من عناصر الشرطة وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في منطقة الكسرة، شمالي بغداد.

وفي تطور آخر قتل أربعة أشخاص وأصيب سبعة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة متوقفة عند محطة ركاب في منطقة باب المعظم ببغداد.
 
استهداف مدنيين
من جانبها قالت هيئة علماء المسلمين في العراق إن عشرات المدنيين قتلوا في قصف جوي أميركي أعقبه هجوم بري لقوات أميركية وعراقية مشتركة على قرية السمرة جنوب بغداد الأحد.

وأضافت الهيئة في بيان لها إن الهجوم تم بمساعدة ما وصفتها بمليشيات طائفية, مضيفة أن كثيرا من أبناء القرية اعتقلوا وأعدم بعضهم رميا بالرصاص وأن من بقي حيا فر إلى قرى مجاورة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة