45 قتيلا في هجمات بسيناء و"بيت المقدس" تتبناها   
الجمعة 10/4/1436 هـ - الموافق 30/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:33 (مكة المكرمة)، 3:33 (غرينتش)

ارتفع إلى 45 قتيلا وأكثر من 74 مصابا من العسكريين والمدنيين، عددُ ضحايا الهجمات التي وقعت ضد مواقع للجيش والشرطة في شمال سيناء مساء أمس الخميس، وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عنها، بينما تواصلت الاشتباكات العنيفة والمتقطعة في الشيخ زويد ورفح.

وأعلنت الجماعة -التي غيرت اسمها إلى جماعة "ولاية سيناء"- في بيان نشرته على حسابها على تويتر، مسؤوليتها عن الهجوم الذي تركز في العريش مركز محافظة شمال سيناء، وتوعدت بتصعيد الهجمات إذا لم يكف الجيش عملياته في سيناء.

وحسب مصادر وشهود عيان، أطلق مسلحون قذائف الهاون على نادي وفندق القوات المسلحة ومقر الكتيبة 101 في العريش، واستراحة للضباط قرب قسم شرطة العريش في شمال سيناء.

وأكد شهود عيان أن انفجارات دوت في منطقة آل ياسر بالعريش، كما شوهدت ألسنة اللهب من مسافات بعيدة. وأدى الهجوم إلى تدمير كامل لبعض المباني قرب مقر الكتيبة 101، وانقطاع التيار الكهربائي عن منطقة شرق العريش كلها عقب الانفجارات.

وقال مراسل الجزيرة نت نقلا عن شهود إنه تم نقل عدد كبير من جنود الكتيبة ١٠١ إلى مديرية أمن شمال سيناء خوفا من هجوم آخر.

من جهته أكد الصحفي سليمان سالم من غرب العريش للجزيرة أن الاشتباكات العنيفة تواصلت بعد الهجوم ولو بشكل متقطع بين المسلحين وقوات الجيش في المناطق الجنوبية للشيخ زويد ورفح، حيث تم استهداف جميع الكمائن الأمنية لقوات الجيش، مشيرا إلى أن الجيش أغلق مداخل العريش واستدعى تعزيزات.

وأشار سالم إلى أن طائرات الأباتشي حلقت على مستوى منخفض في مدينة العريش، كما شهدت سماء المنطقة تحليقا مكثفا للطائرات بلا طيار.

من جهته قال المتحدث العسكري المصري إن قوات الجيش تطارد المسلحين في شوارع سيناء وفي كل المخابئ, مشيرا إلى أن ما وصفها بعناصر إرهابية نفذت الهجوم بالعربات المفخخة والهاون.

صورة لجماعة أنصار بيت المقدس في سيناء نشرت على حسابهم على تويتر (ناشطون)

هجمات متفرقة
من ناحية أخرى، شهدت كمائن الجورة في الشيخ زويد والماسورة وحق الحصان برفح هجمات بقذائف الهاون، كما وقع تبادل لإطلاق النار بين مسلحين والجيش.

وأكدت المصادر أن جنديين قتلا في هجوم بكمين الماسورة في سيناء بعيد الهجوم الذي استهدف المقرات الأمنية في العريش، كما أكد مراسل الجزيرة نت أن ‏ضابط شرطة برتبة رائد قتل خلال هجوم مسلح على كمين منطقة الزعرب برفح.

من جانب آخر أكد مدير أمن محافظة السويس شمال شرق القاهرة مقتل ضابط في الشرطة من قوات تأمين الطرق عندما ألقى مجهولون عبوة ناسفة أثناء مروره بحي فيصل بمدينة السويس. كما تحدثت أنباء عن وقوع إصابات في استهداف كمين أمني بمحافظة المنيا جنوب البلاد.

وكانت جماعة أنصار بيت المقدس قد تبنت يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي هجوما قتل فيه 31 جنديا وجرح ثلاثون آخرون في نقطة كرم القواديس العسكرية.

وبعيد الهجوم الذي كان الأعنف في حينه، فرضت السلطات المصرية حالة طوارئ، وأقرت حظرا للتجول في عدد من مناطق شمال سيناء، لكن الهجمات لم تتوقف.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة منذ شهور لتعقب من تصفهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية" في عدد من المحافظات على رأسها شمال سيناء، وتتهمهم السلطات بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر الشرطة والجيش ومقار أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة