قطر تغيث نازحي الصومال   
الجمعة 6/9/1432 هـ - الموافق 5/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:00 (مكة المكرمة)، 10:00 (غرينتش)
من عملية توزيع المساعدات على نازحي مخيم سيليجا جنوبي مقديشو (الجزيرة نت)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

تتواصل المساعدات الإنسانية التي تقدمها الدول العربية للنازحين الصوماليين الذين شردهم الجفاف من مناطقهم إلى مخيمات في مقديشو لا تتوفر فيها الحاجات الأساسية.
 
ومن بين هذه الدول دولة قطر التي وزعت بعثتها الإغاثية الخميس مواد غذائية وطبية على نازحين في مخيمات جنوبي العاصمة وذلك بعد أن حطت أول طائرات الجسر الجوي الإنساني القطري في مقديشو يوم الثلاثاء الماضي.
 
وأكد رئيس البعثة القطرية مبارك الكعبي للجزيرة نت أن بعثتهم امتداد لبعثة قطرية أخرى مكونة من فريق إغاثي وطبي تعمل على الحدود بين الصومال وكينيا حيث يوجد مخيم يؤوي نازحين صوماليين فروا من الجفاف.
 
  الكعبي يشارك في توزيع المساعدات
 (الجزيرة نت)
طائرة أخرى
وقال الكعبي إن البعثة القطرية وزعت 27 طنا تشمل مواد غذائية وطبية على النازحين في اثنين من المخيمات جنوبي مقديشو، مشيرا إلى أن النازحين في هذين المخيمين بحاجة ماسة إلى المواد الغذائية أكثر من المواد الطبية.
 
كما لفت إلى أن البعثة تنسق مع اللجنة الحكومية لمواجهة الجفاف ومع شركاء محليين لتنفيذ برنامجها الإغاثي الذي يستمر حتى يتم احتواء مشاكل المجاعة التي نجمت عن الجفاف الذي ضرب المناطق الجنوبية في الصومال.
 
كما أكد الكعبي للجزيرة نت أن مهمتهم الإغاثية لا تقتصر على مقديشو فقط بل تمتد أيضا إلى مناطق أخرى من بينها المناطق الخاضعة لسيطرة حركة الشباب المجاهدين التي يتواجد فيها أيضا نازحون بسبب الجفاف.
 
ووصف ما وزعوه الخميس بالقليل مقارنة مع حاجة النازحين الشديدة وتعهد بتقديم مساعدات أكثر ترسلها دولة قطر إلى المحتاجين في المخيمات، مشيرا إلى أنه من المقرر وصول طائرة قطرية أخرى محملة بمعونات غذائية اليوم الجمعة إلى مقديشو.
 
الطائرة القطرية تفرغ حمولتها في مطار مقديشو (الجزيرة نت)
مناشدة صومالية
وكان رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي محمد علي قد التقى الخميس وفدا من جمعية قطر الخيرية برئاسة محمد أدردور، وثمن بيان صحفي صدر من مكتب رئيس الوزراء جهود جمعية قطر الخيرية واعتبرها أول هيئة سارعت في إغاثة منكوبي الجفاف الصوماليين.
 
ودعا محمد علي -حسب البيان- الجمعية لتوسيع مهمتها الإنسانية لتشمل كل المناطق التي تعاني من أسوأ مجاعة منذ ستين سنة، وذلك عبر تحمل دور أكبر في جهود الإغاثة الجارية ومضاعفة المساعدات التي تقدمها للمحتاجين في مقديشو وغيرها.
 
وتعهد مسؤولو جمعية قطر الخيرية خلال لقائهم رئيس الوزراء الصومالي بالاستمرار في جهود الإغاثة التي تنفذها في الصومال وإضافة مشاريع أخرى في إطار هذه الجهود من بينها مشاريع تعليمية وصحية ومشاريع لخلق فرص عمل للصوماليين.
 
وكانت عدة دول عربية قد أرسلت مساعدات غذائية خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى منكوبي الجفاف في مخيمات مقديشو من بينها الكويت والإمارات العربية المتحدة والسودان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة