تسونامي يضرب جزر سليمان بعد زلزال المحيط الهادئ   
الاثنين 15/3/1428 هـ - الموافق 2/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:50 (مكة المكرمة)، 0:50 (غرينتش)

إندونيسيا كانت إحدى أكثر الدول تضررا من تسونامي (رويترز -أرشيف)

اجتاحت أمواج المد البحري (تسونامي) شواطئ جزر سليمان بالمحيط الهادئ وذلك بعد أن ضرب زلزال بقوة 8.1 درجات على مقياس ريختر جنوب هذا المحيط. وذكرت الأنباء أن المياه جرفت عددا من القرويين إلى البحر ودمرت العديد من المنازل في هذه الجزر جراء الزلزال.

ونقل تلفزيون (NHK) الياباني عن مسؤول محلي في جزر سليمان أنه تم العثور على جثث لثلاثة أشخاص على ساحل جيزو بعد موجات المد العالي التي ضربت الشاطئ ودمرت العديد من المنازل.

وفي اليابان التي يبعد الزلزال نحو 8000 كيلومتر عن شواطئها لم تتخذ السلطات هناك أي إجراءات بعدُ، رغم صدور تحذير من مركز المحيط الهادئ لرصد موجات تسونامي.

وقال مراسل الجزيرة في طوكيو إن سرعة موجات تسونامي التي تتراوح بين 500 و700 كيلومتر بالساعة تجعل وصول هذه الموجات إلى الشواطئ اليابانية يحتاج إلى ساعات عدة.

وحذر مركز رصد تسونامي بالمحيط الهادئ من موجات مد بحري عملاقة في المنطقة بعد أن وقع الزلزال المدمر فجر الاثنين شمالي أستراليا على بعد 350 كيلومترا جنوب غرب جزر سليمان وعلى عمق نحو 10 كيلومترات في المحيط.

وقال المركز على موقعه على الإنترنت إن تحذيرا من موجات مد عملاقة صدر بالنسبة لمواقع تشمل أستراليا وإندونيسيا وبابوا غينيا الجديدة. وأضاف المركز أن زلزالا بهذه القوة يمكن أن يتسبب في تسونامي مدمر خلال دقائق أو ساعات في المنطقة.

ولكن المركز عاد في وقت لاحق ليلغي هذا الإنذار لغير منطقة جزر سليمان التي وقع الزلزال بقربها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة