ازدياد الجدل حول الوثائق الجديدة في قضية أوكلاهوما   
السبت 1422/2/26 هـ - الموافق 19/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماكفي
قال محامي تيري نيكولز المدان بمساعدة تيموثي ماكفي في تفجير مبنى أوكلاهوما بالولايات المتحدة إن الوثائق الخاصة بالقضية التي كشفها مكتب التحقيقات الفدرالي مؤخرا كانت عبارة عن معلومات محجوبة عن محامي الدفاع والمدعين الفدراليين معا.

وأبلغ المحامي ميشيل تيغار المحكمة الأميركية العليا في واشنطن بطلبه دراسة دعوى موكله بمحاكمة جديدة في ضوء كشف مكتب التحقيقات لهذه الوثائق قبل أيام، والتي لم يسلمها للدفاع قبل بدء المحاكمة.

وأضاف تيغار أن الوثائق تشير إلى مقابلات أجراها مكتب التحقيقات بشأن تفجير مبنى أوكلاهوما. وأشار إلى أن وجود شاهدين على الأقل قام الادعاء بمناقشتهما يتعارض مع الوثائق التي ظهرت.

ومن جانبه نفى المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالي وجود أي دليل على حجب أي معلومات عن محامي الدفاع.

وأدى ظهور هذه المستندات إلى تأجيل تنفيذ حكم إعدام ماكفي حتى الحادي عشر من الشهر المقبل بدلا من الحادي عشر من هذا الشهر بقرار من وزير العدل  النائب العام الأميركي جون آشكروفت.

وأكد الوزير الأميركي أنه لن يكون هناك تعديل جديد في موعد إعدام ماكفي أو إعادة محاكمته. وقال آشكروفت إن وزارته ستحقق في الأسباب التي دفعت مكتب التحقيقات الفدرالي لعدم تقديم هذه الوثائق في الماضي.

وكان محامو ماكفي قد عكفوا على فحص آلاف الوثائق التي سلمها لهم مكتب التحقيقات الفدرالي وسط تكهنات متضاربة حول الدوافع وراء حجب هذه الوثائق إبان سير المحاكمة في الفترة الماضية. ورفض أحد محامي ماكفي الإفصاح عما تحويه هذه الوثائق التي تبلغ 3100 صفحة وقال إن فحصها لايزال في بدايته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة