روسيا: التنسيق مع أميركا في سوريا دخل مرحلة حاسمة   
الجمعة 1437/11/17 هـ - الموافق 19/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 5:41 (مكة المكرمة)، 2:41 (غرينتش)

أكدت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التنسيق بين روسيا والولايات المتحدة بشأن سوريا مستمر ودخل مرحلته الحاسمة.

وقالت في مؤتمر صحفي "الآن نقوم بعمل صعب ومعقد للغاية في إطار السلك الدبلوماسي والعسكري للاتفاق على هيكل وآلية التعاون الذي لا بد من التوصل إليه وتشكيله"، مؤكدة أن موسكو ستبذل ما في وسعها لإنجاح هذا التنسيق.

وأعلنت روسيا الخميس استعدادها لتطبيق هدنة إنسانية لمدة 48 ساعة في حلب (شمالي سوريا) اعتبارا من الأسبوع المقبل، وقالت إنها تدعم مقترح المبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا بشأن ذلك.

وأعربت وزارة الدفاع الروسية عن استعدادها بالاتفاق مع الحكومة السورية للمساهمة في تأمين قوافل المعونات في الأراضي التي تسيطر عليها قوات النظام.

ونقلت مراسلة الجزيرة في موسكو رانيا الدريدي عن المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف قوله -خلال مؤتمر صحفي الخميس في موسكو- إن بلاده تنتظر "خطوات مماثلة من الجانب الأميركي فيما يتعلق بعبور القوافل عبر الأراضي الخاضعة لسيطرة المعارضة المعتدلة".

وأكد المتحدث أن الوزارة مستعدة لبذل جهود إضافية من أجل تعزيز فعالية آليات توفير المرور الآمن للقوافل الإنسانية الأممية المتوجهة إلى الجزء الشرقي من حلب.

بشأن حلب
يذكر أن روسيا كانت كشفت في وقت سابق على لسان وزير دفاعها سيرغي شويغو عن قرب إطلاق عملية مشتركة مع الولايات المتحدة لمحاربة من وصفتهم بالإرهابيين في مدينة حلب.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن شويغو قوله الاثنين الماضي "نحن الآن في مرحلة نشطة للغاية من المفاوضات مع زملائنا الأميركيين، ونقترب خطوة خطوة من خطة -وأنا أتحدث هنا عن حلب فقط- ستسمح لنا حقا بالبدء في القتال معا لإحلال السلام، بحيث يمكن للسكان العودة إلى ديارهم في هذه المنطقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة