كلينتون ترى حلا قريبا لقضية المنظمات بمصر   
الأربعاء 1433/4/6 هـ - الموافق 29/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:00 (مكة المكرمة)، 22:00 (غرينتش)
كلينتون تأمل تسوية ملف المنظمات مع مصر قريبا (الأوروبية-أرشيف)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء إن الولايات المتحدة ومصر تمضيان نحو حل أزمة الملاحقات القضائية لأعضاء في جمعيات أهلية بمصر، مؤكدة أنها تأمل تسوية الملف "سريعا".

وقالت كلينتون خلال جلسة استماع أمام لجنة بمجلس الشيوخ "أجرينا كثيرا من المحادثات الشاقة وأعتقد أننا نتحرك باتجاه التوصل إلى حل"، بعد أن أرجئت في مصر إلى 26 أبريل/ نيسان محاكمة 43 شخصا بينهم 19 أميركيا وأجانب بتهمة التمويل غير المشروع. 
 

وردا على سؤال سناتور عن خطر مثول مواطنين أميركيين أمام القضاء المصري، قالت كلينتون "لا أريد أن أقول أكثر مما قلت بخصوص هذا الموضوع... إننا نأمل تسوية الملف سريعا".

وحذر مسؤولون أميركيون من أن القضية تعرض للخطر المساعدات العسكرية الأميركية السنوية لمصر البالغ حجمها 1.3 مليار دولار، ولكن القاهرة رفضت هذا التهديد وقالت إنها تترك الأمر للقضاء الذي لا تتدخل في أحكامه.

وفي نهاية ديسمبر/ كانون الأول تم تفتيش مكاتب 17 منظمة غير حكومية متخصصة في دعم المجتمع المدني -وبعضها درب بعض المرشحين لإطلاق حملات وبعض مراقبي الانتخابات- اتهمت بالتدخل في "الشؤون السياسية" لمصر.

ولم يُعتقل أي شخص لكن عددا من الأميركيين لجؤوا إلى سفارة بلادهم في القاهرة وبينهم المتهم الرئيسي آدم صموئيل لحود نجل وزير النقل الأميركي راي لحود.

ومن بين المنظمات الأميركية التي دوهمت المعهد الديمقراطي الوطني والمعهد الجمهوري الدولي وفريدم هاوس، يضاف إليها مؤسسة كونراد أديناور الألمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة