واشنطن تسعى لاستبعاد السودان من لجنة حقوق الإنسان   
الخميس 1426/7/28 هـ - الموافق 1/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:55 (مكة المكرمة)، 3:55 (غرينتش)

كوندوليزا رايس ستبحث الموضوع في مقر الأمم المتحدة بنيويورك (رويترز)
تسعى الولايات المتحدة إلى إبعاد سبع دول عن تقلد عضوية لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة من بينها السودان، بدعوى أنها ذات سجل سيئ في هذا المجال وبالتالي يتعين ألا تراقب غيرها من الدول.

وستقدم واشنطن اقتراحاتها بشأن هذه الدول وهي السودان، ليبيريا، الكونغو، ساحل العاج، الصومال، سيراليون ورواندا، خلال مقترح ستقدمه للأمم المتحدة ضمن خطط إصلاح المنظمة الدولية.

وقالت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للمنظمات الدولية كرستين سيلفربيرغ، إن الدول السبع واقعة تحت طائلة عقوبات من مجلس الأمن لانتهاكات في مجال حقوق الإنسان، والولايات المتحدة تريد إزاحتها عن تقلد عضوية اللجنة الأممية.

وبجانب استثناء هذه الدول من عضوية لجنة حقوق الإنسان فإن الولايات المتحدة ستقدم مقترحا بضرورة حصول الدولة على موافقة ثلثي أعضاء الجمعية العمومية للأمم المتحدة كشرط لشغلها عضوية اللجنة.

وتقول سيلفربيرغ إن ذلك من شأنه استبعاد الدول الأسوأ في انتهاكات حقوق الإنسان من عضوية اللجنة.

وأضافت المسؤولة الأميركية أن الرئيس جورج بوش يتوقع أن يتناول هذه القضية خلال خطابه السنوي في 14 سبتمبر/أيلول الجاري، كما ستجري وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس محادثات تستغرق أسبوعا في نيويورك حول حقوق الإنسان وقضايا أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة