العثور على سجن لطالبان بأفغانستان   
الخميس 1431/9/10 هـ - الموافق 19/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)
القوات الأفغانية شاركت في عملية اقتحام المجمع مع قوات إيساف (رويترز-أرشيف)

أعلنت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) أنها تمكنت من اكتشاف سجن تستخدمه حركة طالبان، وقالت إنها حررت 27 أفغانياً كانوا محتجزين داخله، وفي الأثناء أعلن الناتو اليوم مقتل جندي أميركي بعد تعرضه لهجوم بجنوب أفغانستان.
 
فقد قالت إيساف في بيان نشر على موقعها الإلكتروني أمس الأربعاء إنها عثرت على 27 أفغانياً مقيدين بالسلاسل في مجمع بقلعة موسى بولاية هلمند جنوب البلاد، أثناء عملية مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات التحالف.
 
وأوضحت أنها استندت إلى عدة مصادر استخباراتية ومعلومات قدمها مدنيون أفغان لشن الهجوم أول أمس الثلاثاء على المجمع، مشيرة إلى أن القوات المشتركة قتلت 13 مسلحاً رفضوا تسليم أسلحتهم، كما عثرت على كمية من الأسلحة والذخائر.
 
بيد أن داود أحمدي المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند قال إن خمسة سجناء آخرين قتلوا في العملية، مشيراً إلى أن اثنين من السجناء الـ27 الذين أفرج عنهم يعملان لدى وكالة مساعدات أفغانية.
 
وقالت إيساف إنها نقلت المساجين "الذين بدا أنهم تعرضوا للتعذيب" إلى قاعدة تابعة لها، حيث خضعوا لفحوص طبية ولاستجواب، بينما يعمل محققون تابعون لوزارة الداخلية الأفغانية وقوات إيساف على تحديد هويتهم.
 
وتتهم إيساف حركة طالبان بقمع وقتل العديد من المدنيين، لكن الحركة قدمت مؤخراً مقترحاً لإنشاء لجنة لتقصي الحقائق حول مقتل المدنيين بأفغانستان، تضم أعضاء من منظمة المؤتمر الإسلامي ومحققين من الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) وطالبان، وقالت مصادر دبلوماسية غربية إن الأمم المتحدة والناتو يدرسان هذا المقترح بعناية.
 
وعلى الصعيد الميداني أعلنت قوات الناتو اليوم أن جندياً أميركيا قتل أمس الأربعاء بعد تعرضه لهجوم بقنبلة في جنوب أفغانستان، ولم يذكر بيان الناتو مزيداً من التفاصيل حول طبيعة الهجوم ومكان حدوثه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة