قوات أميركية إلى العراق للمساعدة في استعادة الموصل   
الثلاثاء 1437/10/8 هـ - الموافق 12/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:51 (مكة المكرمة)، 4:51 (غرينتش)
قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إن بلاده سترسل 560 جنديا إضافيا للعراق لمساعدة القوات العراقية في استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية، ليرتفع عدد الجنود الأميركيين في العراق إلى أكثر من 4600 عنصر، وغالبيتهم يقدمون المشورة ويدربون القوات العراقية.

وقال كارتر الذي يزور بغداد "يسعدني اليوم أن أطلعكم.. أننا اتفقنا على دعم الولايات المتحدة  للجهود العراقية لعزل الموصل والضغط عليها عبر نشر 560 جنديا إضافيا".

كما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) في بيان أرفق بإعلان كارتر أن "القوات الإضافية ستوفر عددا من أنشطة الدعم لقوى الأمن العراقية بما فيها البنى التحتية والقدرات اللوجستية في القاعدة الجوية قرب القيارة".

وكان كارتر قد وصل إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها من قبل يلتقي خلالها مسؤولين عراقيين وقادة عسكريين أميركيين.

video

وتسعى واشنطن إلى الاستفادة من قاعدة القيارة الجوية العسكرية قرب مدينة الموصل، والتي استعادتها القوات العراقية قبل يومين من مسلحي تنظيم الدولة، ويُتوقع أن يصل مستشارون عسكريون أميركيون إلى القاعدة لمساعدة القوات العراقية في مسعى لاستعادة الموصل.

وأبدى كارتر استعداد قوات بلاده لتقديم الدعم والمشورة للقوات العراقية في الحرب على تنظيم الدولة، وقال إن عملية السيطرة على قاعدة القيارة ستساعد على إنشاء مركز للدعم اللوجستي لإدارة وتوجيه العمليات العسكرية للقوات العراقية بدعم من نظيرتها الأميركية.

من جانبه، قال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن التحضيرات والاستعدادات لتحرير مدينة الموصل وصلت إلى مراحل متقدمة، ودعا إلى "حشد جهد دولي واسع لمعالجة مشكلة النازحين".

ونقل مراسل الجزيرة في العراق عن مصدر في الجيش العراقي قوله إن وحدات الجيش باتت جاهزة لاستعادة السيطرة على ما تبقى من المناطق الواقعة على الضفة الشرقية لنهر دجلة قبالة بلدة القيارة جنوب شرق الموصل.

وذكر المصدر ذاته أن هذه الوحدات تنتظر الأوامر للتقدم وصولا إلى جسر القيارة وتقاطع الطرق الذي يربط منطقتي نفوذ تنظيم الدولة جنوب شرق الموصل والحَوِيجَة، جنوب مدينة كركوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة