صفقة ثلاثية لإطلاق البرغوثي مقابل عزام   
الأربعاء 1424/4/18 هـ - الموافق 18/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت صحيفة القدس العربي النقاب عن اتفاق ثلاثي بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل ومصر يتم بموجبه إطلاق سراح البرغوثي مقابل الجاسوس عزام عزام, وأشارت الحياة إلى إعلان إسرائيل التزامها بوقف سياسة الاغتيال ضد قادة حركة حماس لحلحلة الموقف المتأزم, وأفادت النهار أن كوريا الشمالية حذرت الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة من حرب ضروس.


من المحتمل إبرام صفقة ثلاثية يتم فيها إطلاق سراح البرغوثي مقابل قيام التنظيمات الفلسطينية بوقف العمليات ضد إسرائيل وإفراج مصر عن الجاسوس عزام

القدس العربي

البرغوثي وعزام
فقد ذكرت صحيفة القدس العربي اللندنية أن مصادر فلسطينية كشفت النقاب عن اتفاق بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل ومصر يتم بموجبِه إطلاق سراح المناضل مروان البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وأمين سر حركة فتح في الضفة الغربية.

وعزت المصادر اهتمام رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس بالبرغوثي نظرا لوزن الأخير في الشارع الفلسطيني، الأمر الذي قد يساعد في تحقيق الهدنة مع إسرائيل على الأقل من جانب كوادر حركة فتح.

وعن الدور المصري في القضية قالت المصادر إن إسرائيل تسعى لاستغلال المسألة لنيل ثمن من مصر بعيدا عن الهدنة، وهو مبادلة البرغوثي بالجاسوس عزام عزام الذي تعتقله السلطات المصرية منذ عام 1997 بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

يشار إلى أن أحد محامي البرغوثي زار القاهرة والتقى بمسؤولين مصريين, وقدرت بعض التقارير استنادا إلى خلفية الدور الذي تلعبه مصر احتمال إبرام صفقة ثلاثية يتم فيها إطلاق سراح البرغوثي مقابل قيام التنظيمات الفلسطينية بوقف العمليات ضد إسرائيل وإفراج مصر عن الجاسوس عزام!

وقف الاغتيالات
من جانبها أشارت صحيفة الحياة إلى إعلان إسرائيل التزامها بوقف سياسة الاغتيال ضد القادة السياسيين لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في مؤشر على حلحلة الموقف المتأزم الذي خلفته محاولتها الفاشلة لاغتيال الدكتور الرنتيسي الأسبوع الماضي.

في غضون ذلك أكدت السيدة سهى عرفات للصحيفة أن زوجها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لم يعد إلى فلسطين ليتركها حيا، وأن أي حديث عن تركه الأراضي الفلسطينية اليوم أو غدا أو في المستقبل حديث ملفق وعار عن الصحة.

وتضيف الصحيفة أنه على الرغم من أن إسرائيل أعلنت التزاما مشروطا بوقف الاغتيالات إلا في حالات استثنائية فإنها تعهدت بعدم اغتيال قادة حماس. وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن الالتزام جاء بعد زيارة سرية قام بها رئيس جهاز الاستخبارات الداخلي (الشاباك) آفي ديختر إلى واشنطن بطلب أميركي.

حملة فرنسية
أما صحيفة الرأي العام الكويتية فذكرت أن قوات الأمن الفرنسية نفذت صباح أول أمس أوسع مداهمات ضد مقار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، واعتقلت 159 شخصا بينهم زوجة زعيم المنظمة مسعود رجوي وشقيقه صلاح.

وبينما برر وزير الداخلية نيكولا ساركوزي المداهمات بأنها جاءت بناء على وضع مجاهدي خلق على لائحة المنظمات الإرهابية أو الداعمة للإرهاب التي نشرها الاتحاد الأوروبي في مايو/ أيار من العام الماضي، تؤكد مصادر مطلعة أن باريس أرادت بعث رسالة إلى طهران توحي لها فيها بالرغبة في التهدئة وسياسة التوازن فيما تشتد الضغوط الأوروبية والدولية على إيران بسبب برنامجها النووي.

كما أن خشية الأجهزة الفرنسية من احتمال نقل المجاهدين قواعدهم إلى فرنسا بعدما ضاق الخناق الأميركي عليهم في العراق، دفع السلطات إلى اتخاذ هذا الإجراء الاحترازي لمنع المنظمة من التفكير بذلك والحد من الدخول بصورة غير شرعية عبر الحدود البرية.


حذرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة من حرب ضروس يصل لهيبها إلى اليابان إذا ما قامت واشنطن بمحاصرة بيونغ يانغ

النهار

لهيب الحرب
وفي موضوع آخر ذكرت صحيفة النهار اللبنانية أن كوريا الشمالية حذرت الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة من حرب ضروس يصل لهيبها إلى اليابان إذا ما قامت واشنطن بمحاصرة بيونغ يانغ.

وجاء هذا التحذير في الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة ودول أخرى -وخصوصا اليابان وأستراليا- باتخاذ إجراءات مشددة ضد تجارة المخدرات والأسلحة والأموال المزيفة من كوريا الشمالية والتي يعتقد أنها المصدر الرئيسي للعملة الصعبة للدولة الشيوعية.

ونقلت الصحيفة تعليقا ورد من مصادر صحفية كورية شمالية يقول إن تحرك واشنطن لفرض شبكة حصار دولية هو عمل متعمد وعن سابق إصرار لإشعال حرب في شبه الجزيرة الكورية. وأضافت المصادر الكورية أن كوريا الديمقراطية الشعبية ستتخذ خطوة انتقامية مادية فورية ضد الولايات المتحدة بمجرد قيام واشنطن بعملية حصار تنتهك سيادتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة