رئيس لبنان يدين مقتل صحفيي المنار بسوريا   
الثلاثاء 1435/6/16 هـ - الموافق 15/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)

أدان الرئيس اللبناني ميشال سليمان مساء الاثنين مقتل ثلاثة من العاملين في قناة المنار التابعة لحزب الله على أيدي مسلحين في بلدة معلولا السورية شمال العاصمة دمشق.

وقال سليمان في تغريدة على موقع "تويتر" إن اغتيال الإعلاميين "عمل جبان".

من جانبه، ذكر مدير قناة "المنار" إبراهيم فرحات إن من سماهم الإرهابيين هم من قتلوا الصحفيين الثلاثة في معلولا، رغم أنهم كانوا يحملون علامات تشير إلى أنهم صحفيون.

مواصلة التغطية
وأضاف فرحات أن مقتل الصحفيين لن يثني قناة المنار عن مواصلة تغطيتها لما يجري في سوريا.

وأعلنت قناة المنار التابعة لحزب الله أن مراسلها حمزة الحاج حسن والمصور محمد منتش والمهندس حليم علوة قتلوا الاثنين بعد تعرضهم لنيران المجموعات المسلحة في معلولا شمال دمشق التي قال النظام السوري إن قواته استعادت السيطرة عليها.

وقال مراسل الجزيرة في بيروت إن العاملين الثلاثة كانوا في سيارة عندما تعرضوا لإطلاق نار، حيث قتل اثنان منهم فورا، في حين توفي الثالث لاحقا متأثرا بجراحه.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن شخصا رابعا من فريق قناة المنار أصيب بجراح خطرة، كما قتل أربعة جنود من القوات النظامية لدى محاولتهم سحب القتلى والجريح من المنطقة.

وبعد استعادة قوات النظام السيطرة صباح الاثنين على مدينة معلولا، تمكن صحفيون من التوجه إليها. لكن مقاتلي المعارضة كانوا لا يزالون يسيطرون على جيوب في منطقتها السفلى حيث تعرض فريق المنار لإطلاق النار، كما أفاد به صحفيون في المكان.

ويشارك حزب الله في المعارك الدائرة بسوريا إلى جانب النظام، وشاركت قواته في الهجوم على مدينة معلولا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة