إسرائيل: المناورات الحالية دفاعية   
الخميس 1430/11/4 هـ - الموافق 22/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)
إسرائيل: التدرب على مواجهة هجمات صاروخية (الفرنسية)
وصف الجيش الإسرائيلي التدريب العسكري المشترك مع الجيش الأميركي على الدفاعات الجوية جونيبير كوبرا/10 الذي بدأ أمس ويستمر ثلاثة أسابيع بأنه دفاعي وليس هجوميا.
 
وقال قائد منظومة المضادات الجوية  في الجيش الإسرائيلي العقيد دورون غابيش في مؤتمر صحفي في تل أبيب، إن الحديث لا يدور عن تدريب هجومي وإنما دفاعي فقط وهو لا يجري رد فعل على تطورات حالية وإنما هو مقرر مسبقا.
 
ويهدف التدريب المشترك وفقا لبيانات الجيش الإسرائيلي إلى التدرب على الدفاع من هجمات صاروخية قد تتعرض لها إسرائيل في المستقبل وسيتم فيه تجريب منظومات دفاعية متنوعة.
 
واعتبر غابيش أن التدريب "يشكل ارتقاء آخر ومهما في العلاقات الإستراتيجية بين إسرائيل والولايات المتحدة".
 
كما قال إن المنظومة الدفاعية للدولتين تجهز نفسها لمواجهة ما سماها تهديدات الحاضر والمستقبل. وأضاف "في حال تم اتخاذ قرار فإن الجيشين سيدافعان جنبا إلى جنب عن إسرائيل".
 
من جهته قال قائد التدريب الأميركي جون ريتشاردسون إن الجيشين استعدا لتنفيذ التدريب في السنتين الماضيتين وإن التدريب سيسهم في أن نكون مستعدين لمواجهة أي وضع.
 
يشار إلى أنه ينتشر في إسرائيل وقبالة سواحلها في فترة التدريب نحو ألف ضابط وجندي أميركي وعدد مماثل من الضباط والجنود الإسرائيليين.
 
وسيجري التدرب على مواجهة واعتراض هجمات بالصواريخ الطويلة المدى تطلقها إيران وصواريخ متوسطة المدى تطلقها سوريا وحزب الله في لبنان باتجاه إسرائيل، كما يتوقع استخدام صواريخ من طراز باتريوت الأميركية المضادة للصواريخ.
 
وترسو في إطار التدريب قبالة السواحل الإسرائيلية 15 بارجة أميركية تحمل منظومات دفاعية من الصواريخ.
 
وطبقا ليونايتد برس نقلا عن تقارير إسرائيلية, فقد مررت إسرائيل لإيران وسوريا ولبنان عبر قنوات دبلوماسية أنها لن تستغل التدريب لشن هجمات ضد هذه الدول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة