شارون راض والمستوطنون غاضبون   
الخميس 1425/12/17 هـ - الموافق 27/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)
نزار رمضان-القدس المحتلة
تنوعت اهتمامات الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم، حيث تطرقت يديعوت أحرونوت في خبرها الرئيسي إلى رضا شارون عن محمود عباس بعد سلسلة الخطوات التي اتخذها، كما تحدثت عن موضوعات متفرقة كان أبرزها غضب المستوطنين من استمرار اللقاءات الفلسطينية الإسرائيلية، ونية شارون إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين، والعفو الإسرائيلي عن مسؤولين فلسطينيين، إضافة إلى الجهود المشتركة مع الفلسطينيين لتنشيط السياحة وخاصة السياحة الدينية.
 
أنا راض عن أبو مازن
"
لا ريب أن أبو مازن قد بدأ يعمل بجد وأنا راض لما أسمعه عما يجري في الجانب الفلسطيني ولدي مصلحة شديدة لأن أحث الخطى معه
"
شارون/ يديعوت أحرونوت
رضا شارون عن أبو مازن  شكل الخبر الرئيسي في صحيفة يديعوت أحرونوت حيث ذكرت الصحيفة على لسان شارون قائلا: "لا ريب أن أبو مازن قد بدأ يعمل بجد وأنا راض لما أسمعه عما يجري في الجانب الفلسطيني ولدي مصلحة شديدة لأن أحث الخطى معه".
 
وأكدت الصحيفة أن شارون متفائل ولكنه حذر وحذر جدا ويسعى جاهدا لحث الخطى نحو التسوية مع الفلسطينيين.
 
وقالت الصحيفة إن بوادر هذا التفاؤل بدأت بالأمس عندما التقى وفدان في أحد فنادق القدس، دوف فايسغلاس المستشار الكبير لشارون وآسف شريب المستشار الإعلامي بحضور سلفان شالوم وزير الخارجية ومن الجانب الفلسطيني صائب عريقات ومدير مكتب أبو مازن حسن أبو لبدة ومحمد دحلان وتم في اللقاء مناقشة موضوع الإفراج عن الأسرى وفك الارتباط والانسحاب من خمس مدن فلسطينية.
 
المستوطنون غاضبون
ذكرت صحيفة هآرتس أن مجلس ييشع الاستيطاني غاضب جدا من اللقاءات الفلسطينية الإسرائيلية، وأشارت الصحيفة إلى أن المستوطنين يشعرون أن أي تحسن في العلاقات ما بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيكون على حساب مستقبلهم وخاصة في قطاع غزة، وسيعجل من عملية الانفصال.
 
وأضافت نقلا عن بيان للمجلس أن حكومة شارون لن تستمر ما دام هدفها ملاحقة المستوطنين إرضاء لأبو مازن.
 
"
من المقرر أن يعرض شارون خلال لقائه مع أبو مازن مجوعة من الالتزامات التي ستقوم بها إسرائيل لتعزيز مكانة القيادة الجديدة في السلطة وتشجيعها في مهامها من أجل منع الإرهاب
"
هآرتس
إطلاق سراح الأسرى
وفي موضوع آخر قالت هآرتس في خبرها الرئيسي اليوم إن شارون سيعلن عن إطلاق مئات الأسرى الفلسطينيين وأن نقاشات من أجل تسليم المدن في الضفة تجري حاليا.
 
مشيرة أن رئيس الوزراء شارون سيلتقي بعد أسبوعين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ومع رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع.
 
وحسب الصحيفة فإنه من المقرر أن يعرض شارون خلال هذا اللقاء مجوعة من الالتزامات التي ستقوم بها إسرائيل لتعزيز مكانة القيادة الجديدة في السلطة وتشجيعها في مهامها من أجل منع الإرهاب.
 
وقالت مصادر سياسية إسرائيلية في القدس للصحيفة إنه من المتوقع أن تفرج إسرائيل عن مئات السجناء الفلسطينيين.
 
الطيراوي وأبو شباك
صحيفة معاريف من جهتها أبرزت خبرا مفاده أن توفيق الطيراوي مدير عام المخابرات الفلسطينية في الضفة الغربية، ورشيد أبو شباك مدير عام الأمن الوقائي في غزة أصبحوا ليسو من المطلوبين للسلطات الإسرائيلية.
 
وحسب الصحيفة فإن إسرائيل استجابت لطلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حيث أعلنت له أن قائد الأمن العام في الضفة ورئيس جهاز الأمن الوقائي في غزة يستطيعون التحرك بحرية، مشيرة إلى أن إسرائيل قررت أن تخطو خطوة كبيرة أخرى نحو رئيس السلطة وهي وقف ملاحقة المطلوبين بعد النداءات لوقف عمليات التصفية والسماح بنشر الشرطة في شمال القطاع.
 
"
وزير السياحة الإسرائيلي ونظيره الفلسطيني اتفقا على العمل من أجل تشجيع السياحة للأماكن المقدسة
"
معاريف
الهدنة والسياحة
وفي الشأن السياحي قالت صحيفة معاريف إن مبادرة فلسطينية إسرائيلية جديدة طرحت بين وزير السياحة الإسرائيلي ونظيره الفلسطيني حيث سيعملون من أجل تشجيع السياحة لحجاج الأماكن المقدسة.
 
وأضافت أن وزير السياحة الإسرائيلي إبراهام هير شيزون ووزير السياحة الفلسطيني متري أبو عيطة اتفقوا على جلب السياحة المسيحية، مشيرة أن هذه الخطوة تعتبر الخطوة الأولى نحو التعاون الإسرائيلي الفلسطيني في المجال المدني بعد أن تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار.
ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة