سلطات جورجيا تحث قواتها المتمردة بأدغاريا على العودة   
الثلاثاء 1425/2/29 هـ - الموافق 20/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مؤيدون للتمرد في إقليم أدغاريا (رويترز-أرشيف)
حثت وزارة الدفاع الجورجية اليوم الثلاثاء القوات الموجودة في إقليم أدغاريا المتمرد المطل على البحر الأسود على العودة لولائها للحكومة المركزية.

ودعت الوزارة جنود اللواء الخامس والعشرين الذي يتألف من 500 عنصر, إلى مخالفة التحريض الذي تمارسه قيادتهم الموجودة في الإقليم وتنفيذ أوامر رئيس البلاد ووزارة الدفاع وقيادة الأركان العامة.

وذكر متحدث باسم الوزارة أن لواء أدغاريا ظل على ولائه بصرف النظر عن قيادته وقال إن كل الأوامر التي تم إصدارها نفذها جنود اللواء.

وخرجت أدغاريا -التي تضم ميناء باطوم لتصدير النفط ونقطة جمارك على الحدود التركية- عن سيطرة تبليسي منذ استقلال جورجيا في أواخر عام 1991 رغم أن زعيمها أصلان أباشيدزه لم يعلن استقلالا تاما.

وينحاز قائد لواء أدغاريا رومان دومبادزه -الذي صدر قرار بعزله رفض تنفيذه- لأباشيدزه.

وأوقفت مليشيا مسلحة الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي -الذي تعهد بالحفاظ على وحدة جورجيا وعدم استبعاد القوة لإخضاع الإقليم- عندما حاول عبور الحدود إلى الإقليم في مارس/آذار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة