عرفات ربما تعرض لتسمم غير عادي   
الاثنين 1425/9/26 هـ - الموافق 8/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)

نقلت الصحف العربية اللندنية عن احتمالات بإصابة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بتسمم غير عادي أدى إلى تكسر الصفائح الدموية عنده، ولم يغب عن هذه الصحف الاهتمام بآخر أحداث العراق، إضافة إلى قضايا أخرى متفرقة.

"
أحد التفاسير الطبية لتعرض الصفائح الدموية للتكسير عند عرفات هو تعرضه لحالة تسمم غير عادي
"
حسني العطاري/ الشرق الأوسط
تسمم غير عادي

قالت صحيفة الشرق الأوسط إن طبيبا فلسطينيا شارك في الفحوص الطبية التي أجريت للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات برام الله لم يستبعد أنه يعاني من حالة تسمم غير عادي.

وأضافت الصحيفة أن الدكتور حسني العطاري مدير مستشفى رام الله قال إن أحد التفاسير الطبية لتعرض الصفائح الدموية للتكسير كما يعاني عرفات هو تعرضه لحالة تسمم، وهذا يؤكد احتمال تسميم الرئيس عرفات عن طريق دس السم البطيء بطعامه.

وأوضح العطاري أن التسمم العادي تصاحبه مؤشرات غير موجودة لدى عرفات، إلا إذا كان هناك تسمم غير معروف ولم تكتشفه المختبرات الفلسطينية، لكن من الممكن أن يتم اكتشافه بمختبرات فرنسا.

وذكرت الصحيفة أن كل من له علاقة بإعداد الطعام أو الشراب لعرفات في غضون الأسبوعين الماضيين أخضع لعملية استجواب سرية ولم ويعرف بعد إذا كانت قد توصلت لأي نتائج.

نقلت الصحيفة نفسها عن رئيس جمعية المتضررين من الحرب بالعراق محمود الحديثي قوله إن هناك إجماعا من العراقيين على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بموعدها لبناء المؤسسات الديمقراطية وتشكيل حكومة تعبر عن رغبة الشعب وتطلعاته.

وأوضح أن هناك تنسيقا كبيرا بين رئيس الحكومة المؤقتة إياد علاوي وعدنان الباجه جي ونصير الجادرجي والحزبين الكرديين الرئيسيين لإقامة تحالف بين هذه القوى لتأمين الفوز بالانتخابات.

ويأتي ذلك فيما لمح نائب الرئيس العراقي إبراهيم الجعفري لإمكانية تطبيق قانون الطوارئ بالبلاد من دون تلازم مع الانتخابات، مشيرا إلى أنه قد يتم معها أو قبلها، متهما جهات دولية بمحاولة تأجيل عملية الاقتراع المقررة أواخر يناير/كانون الثاني المقبل.

"
جماعة إسلامية عراقية مجهولة تبنت الهجوم علي مقر قناة العربية ببغداد وقالت في بيان نشر على الإنترنت إن الهجوم جاء ردا علي ما أسمته التمادي الأرعن للقناة بتمجيد الحكومة العلاوية
"
القدس العربي
أسباب مهاجمة العربية

ذكرت صحيقة القدس العربي أن جماعة إسلامية عراقية مجهولة تبنت الهجوم علي مقر قناة العربية ببغداد السبت، وقالت الجماعة في بيان نشر على الإنترنت إن الهجوم جاء ردا علي ما أسمته التمادي الأرعن للقناة بتمجيد الحكومة العلاوية في إشارة لإياد علاوي رئيس الحكومة المؤقتة، وهددت الجماعة بشن هجمات على وسائل إعلامية في الخارج للسبب نفسه.

وفي موضوع آخر نقلت الصحيفة عن مصادر بمحافظة شمال سيناء المصرية أن أجهزة الأمن شنت حملة اعتقالات واسعة مؤخرا في إطار التحقيقات بتفجير فندق هيلتون طابا الشهر الماضي. وقال مواطن سيناوي إن حملة الاعتقالات شملت المئات من الشباب والنساء والأطفال.

الرياض تلاحق المطلوبين
أشارت صحيفة الحياة لإعلان وزارة الداخلية السعودية القبض على أحد المطلوبين للسلطات الأمنية واثنين من المشتبه بهم بأحد المواقع بمدينة الرياض. وأشار مصدر بالداخلية إلى أن كبسولات تفجير كهربائية وقنابل وأسلحة ضبطت بالمنزل الذي تمت مداهمته.

وفي الكويت قالت الصحيفة إن أجزاء واسعة من البلاد أصيبت بالشلل والارتباك بسبب انقطاع شامل للكهرباء إثر خلل فني نجم عن أعمال صيانة لإحدى محطات توليد الكهرباء, وتسبب الانقطاع بوقف مفاجئ ومربك لثلاث مصاف رئيسية لتكرير النفط جنوب العاصمة, كما أدى لازدحام مروري كبير تزامن مع نهاية عمل الدوام الرسمي بسبب توقف إشارات المرور حتى المساء حين عادت الطاقة الكهربائية تدريجيا لمعظم المناطق بعد تنشيط عمل محطات ثانوية لتوزيع الكهرباء.

وتضيف الحياة أن اليوم العصيب انتهى بالإعلان مساء أمس أن مجلس الوزراء قرر بتوجيه من أمير الكويت صرف مكافأة 200 دينار كويتي لكل فرد كويتي، وجاء القرار ليرد على مطالبات كثيرة للنواب بزيادة رواتب الموظفين الكويتيين, مستندين إلى أنها لم تزد منذ عشرة أعوام, وإلى أن الدولة حققت أرباحا كبيرة من ارتفاع أسعار النفط، ومع صرف هذه المكافأة يمكن للحكومة أن تطوي موضوع الزيادة لبعض الوقت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة