إقالة رئيس تحرير الميدان لنشره صورة لجثة السادات   
الاثنين 1423/3/16 هـ - الموافق 27/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منظر عام للمنصة عقب اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات
أفادت مصادر برلمانية في القاهرة أن رئيس تحرير صحيفة الميدان اليومية المستقلة سعيد عبد الخالق أقيل من منصبه بسبب نشره صورة لجثة الرئيس المصري السابق أنور السادات في المشرحة التقطت فور اغتياله في السادس من أكتوبر/ تشرين الأول 1981.

وأوضحت المصادر أن رئيس مجلس الشورى -رئيس المجلس الأعلى للصحافة- مصطفى كمال حلمي تلقى "أثناء جلسة اليوم خطابا من محمود الشناوي رئيس مجلس إدارة صحيفة الميدان عضو المجلس أبلغه فيه بأنه أصدر قرارا بفصل سعيد عبد الخالق رئيس التحرير بسبب الصورة التي نشرها للرئيس الراحل أنور السادات".

ونشرت الصحيفة اليوم الاثنين في صفحتها الأولى ومن دون أي تعليق صورة غير منشورة من قبل للسادات فور اغتياله مباشرة. ويظهر الرئيس السادات في الصورة ممددا على سرير في المشرحة ويغطي جسده الدم وفي بطنه آثار رصاصات. واعتبر أن نشر الصورة "مناف للآداب العامة" و"يسيء إلى أحد رموز العمل القومي".

وأعلن الشناوي من جهته "إنني في سبيل تعيين رئيس للتحرير جديد", مشيرا إلى أن هذا القرار صدر "تقديرا مني واحتراما للرئيس الراحل وإنجازاته خاصة قرار العبور العظيم في حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973". ويذكر أن الرئيس المصري السابق الذي كان أول رئيس دولة عربية يوقع معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1979, اغتيل بيد إسلاميين رأوا في هذه المعاهدة "خيانة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة