تدريب إسرائيلي لمواجهة متسللين عبر أنفاق غزة   
الثلاثاء 1437/11/14 هـ - الموافق 16/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)

أجرت وحدة عسكرية إسرائيلية مختارة تدريبات ميدانية لمواجهة سيناريو محاولة تسلل فلسطينية من قطاع غزة باتجاه التجمعات الاستيطانية المحاذية للقطاع، عبر أحد الأنفاق تحت الأرض على الحدود.

وقال المراسل العسكري لصحيفة يديعوت أحرونوت ماتان تسوري إن التدريبات تم القيام بها في الأيام الأخيرة لمواجهة سيناريو تهديد فلسطيني محتمل، يتطلب من وحدة محاربة الإرهاب التابعة للجيش التعامل العسكري معه.

وتمثَل سيناريو التهديد في تسلل خلية فلسطينية مسلحة مكونة من عشرين عنصرا مسلحين بمختلف أنواع الأسلحة والقنابل، وتنجح في التسلل عبر أحد الأنفاق الموجودة بالمنطقة الحدودية إلى أحد التجمعات الاستيطانية.

وأشار تسوري إلى أن التدريب الذي تم بصورة مفاجئة لأفراد الوحدة العسكرية المختارة لمحاربة الإرهاب بالجيش جاء باعتباره أحد الدروس المستخلصة من الحرب الأخيرة على غزة صيف 2014، حيث وصل الجيش إلى استنتاج مفاده أن يكون مستعدا لمواجهة تهديد مركزي يتمثل بنجاح مسلحين فلسطينيين بالتسلل إلى التجمعات الاستيطانية في لحظة مفاجئة عبر الأنفاق.

وتم تنفيذ التدريب في تجمع استيطاني، وشارك فيه عدد من الوحدات العسكرية، منها وحدة يمام والكتيبة الشمالية في فرقة غزة التابعة لقيادة المنطقة الجنوبية، وقوات عسكرية أخرى.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجنود الإسرائيليين تدربوا على سلسلة سيناريوهات تمثلت بأن ينجح المسلحون الفلسطينيون في اقتحام منازل المستوطنين وعدد من المباني العامة، عقب انتحالهم شخصيات جنود إسرائيليين، مما ساعد على تنفيذ مهمتهم.

كما تدربوا على عمليات إجلاء الجرحى من المستوطنين والجنود تحت وابل النيران، وشارك في التدريب طواقم من الدفاع المدني ولجان الطوارئ في التجمع الاستيطاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة