الاتحاد الأوربي يشيد بالانتخابات الرئاسية في موريتانيا   
الخميس 1428/2/25 هـ - الموافق 15/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:03 (مكة المكرمة)، 11:03 (غرينتش)

ماري بيغين انتقدت عدم التمويل المتكافئ للحملات الانتخابية للمرشحين (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

أشادت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات الرئاسية في موريتانيا بالظروف والأجواء التي جرت فيها الجولة الأولى من هذه الانتخابات.

وقالت رئيسة البعثة عضو البرلمان الأوروبي آن ماري أيسلير بيغين إن اقتراع يوم الأحد الماضي تم بشكل عام في جو من الهدوء والمسؤولية، مشيدة بالتقدم الذي تحقق على مستوى الإجراءات منذ الانتخابات التشريعية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي داعية إلى مواصلة الجهود في الاتجاه ذاته.

وأضافت المسؤولة الأوروبية في مؤتمر صحفي بنواكشوط اليوم أن الاقتراع اتسم بالشفافية والنزاهة والحياد، وجرى في أجواء هادئة، مضيفة أن الإجراءات المتبعة في تنظيم الاقتراع تلائم المعايير الدولية.

كما اعتبرت أن التصويت جرى وفق الإجراءات المحددة سلفا. وأثنت على اللائحة الانتخابية التي قالت إنه يمكن الآن الثقة بها، مشيرة أيضا إلى أن التعامل مع إيداع ملفات الترشح تم وفق القوانين المعمول بها.

رئيسة المراقبين الأوروبيين أشادت كذلك بحجم إقبال الناخبين الموريتانيين على صناديق الاقتراع، وبإدارة العملية الانتخابية التي وصفتها بأنها فعالة ومنظمة.

البعثة الأوروبية قالت إن الاقتراع اتسم بالشفافية والنزاهة والحياد (الجزيرة نت)
نواقص
ولكن المسؤولة الأوروبية تحدثت مع ذلك عن بعض النواقص التي قالت إنه يجب التغلب عليها في أسرع وقت ممكن، وقالت إن المرشحين يحصلون على وسائل مادية ومالية غير متكافئة بشكل واضح خصوصا أنه لم يتم تقنين سقف ورقابة الإنفاق في الحملة الانتخابية.

ودعت إلى ضرورة الإسراع في إقرار مراسيم تطبيقية للقانون الخاص بتمويل الحملات الانتخابية حتى تتسنى معرفة مصادر التمويل والتأكد من عدم دخول أي أموال عامة إلى حلبة التنافس.

وأوضحت أيضا أن تغطية الإعلام الرسمي لأنشطة الحملة كانت "محايدة نسبيا"، رغم أن عدة شكاوى من التلفزيون المحلي تم رفعها من قبل مرشحين لم تؤد إلى نتيجة.

جدير بالذكر أن بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة انتخابات موريتانيا هي الأكبر عددا، والأكثر حضورا ضمن المراقبين الدوليين، حيث راقب 80 من هذه البعثة مجريات العملية الانتخابية في 625 مكتبا للتصويت أي ما يمثل نسبة 26%من مكاتب التصويت الـ2378.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة