كانافارو يفضل "كاتيناتشيو"   
الجمعة 1431/6/29 هـ - الموافق 11/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)
كانافارو: لن نلعب بأسلوب هجومي مثل البرازيل (الفرنسية)
رأى قائد المنتخب الإيطالي لكرة القدم فابيو كانافارو أن الأسلوب الدفاعي هو الأنسب للفرق التي تسعى للفوز بالمونديال. وقال "على أبطال العالم أن يلجؤوا مجددا إلى أسلوبهم الدفاعي التقليدي المعروف بـ"كاتيناتشيو" إذا ما أرادوا الاحتفاظ بلقبهم" خلال مونديال جنوب أفريقيا2010.
 
ولم يعترف كانافارو بأن دفاع المنتخب الإيطالي لم يعد كالسابق وحسب، بل اعترف أيضا بأنه لا يوجد هناك أي نجوم كبار في "ألازوري" مثل روبرتو باجيو أو أليساندرو دل بييرو أو فرانشيسكو توتي، إلا أنه أكد أن أبطال العالم يملكون لاعبين بإمكانهم أن يشكلوا الفارق في أي مباراة.
 
وأضاف "لسوء الحظ، لا يوجد هناك في الكرة الإيطالية لاعبون مثل هؤلاء، واضطر المدرب بالتالي إلى اللجوء لخيارات أخرى".
 
ويدرك كانافارو أن على منتخب بلاده أن يعود إلى "جذوره" إذا ما أراد الذهاب بعيدا والاحتفاظ باللقب الذي توج به عام 2006 على حساب نظيره الفرنسي بركلات الترجيح.
 
وقال في هذا الصدد "الدفاع أمر حيوي لكن لا يعني أنه علينا البقاء في منطقتنا بل يعني أن علينا أن نضيق المساحات". وأضاف "لن نلعب أبدا بأسلوب هجومي مثل البرازيل والبرتغال أو إسبانيا، لكن لن يكون بإمكانهم أيضا أن يدافعوا مثلنا".
 
وينتظر أن تبدأ إيطاليا مشوارها في النهائيات الأولى على الأراضي الأفريقية في مواجهة باراغواي الاثنين المقبل وذلك وسط توقعات بأن لا يتمكن "ألازوري" من الذهاب بعيدا في المونديال بسبب المستوى المهزوز الذي ظهر به في مباراتيه التحضيريتين أمام المكسيك (1-2) وسويسرا (1-1).
 
ويدخل كانافارو (36 عاما) إلى النهائيات بعد أن قدم أداء وصف بأنه مخيب للغاية مع فريقه يوفنتوس، كما الحال بالنسبة لزميله في خط الدفاع جورجيو كيليني والحارس بوفون.
 
ويتخوف الكثير من الإيطاليين من أن منتخب بلادهم الباحث عن لقب المونديال فقد قوته الأساسية المتمثلة بصلابة خط دفاعه الذي يبدو غير قادر على تطبيق أسلوب اللعب التقليدي المعروف بـ"كاتيناتشيو" الذي اشتهر لأول مرة مع المدرب الأرجنتيني هيلينيو هيريرا مع إنتر ميلان خلال الستينيات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة