قوانين أوروبية لحماية الخصوصية   
الجمعة 1432/12/22 هـ - الموافق 18/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:20 (مكة المكرمة)، 18:20 (غرينتش)

الإجراءات الجديدة أُقرت بغالبية الأصوات (الأوروبية-أرشيف) 

نصر الدين الدجبي-أمستردام

أقرت لجنة المواصلات في المفوضية الأوروبية حزمة من القوانين والإجراءات التي تضبط عمل السلطات الأمنية الأوروبية باستخدام أجهزة أشعة كاشفة للبدن دون أن تكون ضارة أو محددة لهوية المسافرين أثناء مرورهم أمام أجهزة المراقبة في المطارات.

وتلزم الإجراءات الجديدة -التي أقرت بغالبية 37 صوتا ورفض صوتين وامتناع ثلاثة- كل دول الاتحاد الأوروبي التي تريد أن تتبع نظام الأشعة بتطبيق بنودها بحلول منتصف ديسمبر/كانون الأول من هذه السنة. 

كما تعطي الإجراءات الحق للمسافرين في رفض أسلوب التصوير بأجهزة الأشعة على أن يختاروا بدلا من ذلك أسلوب تفتيش بديلا مثل التفتيش اليدوي.

وقد بدأت هولندا وبعض من مطارات بريطانيا باستخدام أجهزة الأشعة الماسحة لكامل الجسم عقب محاولة فاشلة لتفجير طائرة كانت في طريقها من أمستردام إلى ديترويت في أعياد الميلاد عام 2009.

وجاء في الوثيقة الأوروبية -التي أعدتها مجموعة من الخبراء- أنها ارتكزت على بحث ميداني دام عامين لأغلب المطارات الأوروبية التي تعتمد أو تريد أن تعتمد الأشعة في كشف أبدان المسافرين، مع الأخذ بعين الاعتبار مراعاة احترام الخصوصية الفردية.

معايير جديدة
وتبنت المفوضية الأوروبية قواعد تشترط التزام المطارات الأوروبية وسلطات الطيران، التي تستخدم أشعة لكشف الجسم لدواع أمنية، بمعايير احترام الخصوصية وعدم إضرارها بالصحة للمسافرين.

وقال لويس دي غرانديس باسكوال من اللجنة المعدة لحزمة القوانين في تصريح للصحافة "احترام خصوصية الإنسان وحياته وصحته كان ضمن أولوياتنا في سن هذه القوانين".

وفق الاتفاقية الأوروبية الجديدة لا يجوز تخزين أو نسخ أو ربط أي صور تنتجها الأشعة الكاشفة للبدن ولا تعطي معلومات عن المسافر
ووفقا للاتفاقية الأوروبية الجديدة فإنه لا يجوز تخزين أو نسخ أو ربط أي صور تنتجها الأشعة الكاشفة للبدن، ولا تعطي معلومات عن المسافر، كما ينبغي طمس ملامح الوجه في الصور ويتعين أيضا أن يكون الأشخاص الذين يراجعون الصور في موقع منفصل عن الركاب حتى لا يمكن لهم رؤية وجوههم ومعرفة هويتهم. 

وتأتي هذه القوانين، التي يعتقد مقروها أنها ستحمي جزءا من الخصوصية، بعد نقل عدد من المواقع الإلكترونية صورا لبعض المسافرين تم تصويرهم بهذه الأشعة الكاشفة.

وقد أثار استعمال الأشعة لكشف الجسم جدلا كبيرا في الأوساط الحقوقية وبين المواطنين الأوروبيين، معتبرين ذلك اعتداء على خصوصية الأفراد التي تضمنتها المواثيق الدولية.

حماية البدن
كما أثار استعمال الأشعة جدلا في الأوساط الصحية على خلفية الأضرار البدنية التي يمكن أن تحدث جراء تكرار استعمال أنواع معينة من الأشعة بما في ذلك الأمراض الخبيثة، وقد أقرت حزمة القوانين الجديدة منع استخدام أية أشعة ضارة بالإنسان أو يمكن أن تؤدي إلى أضرار بالبدن. 

وتشير اللجنة المعدة للقوانين إلى إنهاء منع حمل السوائل على متن الطائرات اعتبارا 2013.

وقال عضو المفوضية الأوروبية للمواصلات كلاس سايم إن أشعة ماسحات الجسم تعزز أمن الركاب، موضحا أن العملية تحدد ما إذا كان يوجد من بين الركاب شخص يحمل مواد أو آليات معدنية خطيرة.

وأضاف أن الأشعة تسرع في عمليات التفتيش الأمني وتخفف على المواطن التفتيش اليدوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة