محامية كارلوس تتهم وزير عدل فرنسا بالعمالة لأميركا   
الخميس 1425/5/7 هـ - الموافق 24/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المحامية إيزابيل كوتان بير
سيد حمدي– باريس

وجهت زوجة الثوري كارلوس المحامية إيزابيل كوتان بير انتقادا لاذعا لوزير العدل الفرنسي دومينيك بيربا واصفة إياه بالعميل الأميركي "الخسيس"، وذلك بسبب سوء المعاملة التي يلقاها زوجها إيليش راميريز سانشيز المعروف بكارلوس.

وأكدت إيزابيل في حوار مع الجزيرة نت أن زوجها المريض بالسكري والذي اعتنق الإسلام يتعرض لمساع تهدف إلى تحطيمه من جانب الحكومة الفرنسية ومن خلفها الولايات المتحدة.

وقالت إن كارلوس الذي ينفذ حاليا حكما بالسجن لاتهامه بقتل اثنين من عملاء الأمن الفرنسي يتعرض لاستفزازات عديدة داخل زنزانته في سجن مدينة فرين الفرنسية.

وأضافت إيزابيل -التي تزوجت كارلوس بعد توليها مهمة الدفاع عنه أمام القضاء الفرنسي- أن من النادر أن يعامل سجين بشكل لا إنساني على النحو الذي يعامل به كارلوس "لقد عاش أشكالا مختلفة من الحبس الانفرادي على مدى نحو عشرة أعوام منذ اختطافه على يد الأمن الفرنسي من السودان".

ووصفت المحامية موكلها بأنه رجل يتمتع بإرادة قوية جدا وأنه "مناضل لأقصى درجة"، وشكت من أن الجميع تخلى عن "الرجل الذي أعطى حياته للمبادئ الثورية كي يصبح العالم أكثر عدلا" مذكرة في هذا الصدد بالظروف المالية الصعبة التي يعانيان منها.

وعن الإيقاع به داخل الأراضي السودانية، قالت إن زوجها يعتبر أن "حسن الترابي (زعيم المؤتمر الشعبي العالمي الإسلامي والرجل القوي في النظام السوداني أثناء اعتقال كارلوس) خان واجباته الدينية".

تهديدات وضغوط
على صعيد آخر أشارت المحامية والزوجة الثالثة لكارلوس للتهديدات التي تتلقاها من يهود فرنسيين أطلق القضاء الفرنسي سراحهم قائلة "بعث لي أحدهم بطلقة رصاص في رسالة قائلا إن الطلقة القادمة لن تكون بالبريد".

وتساءلت إيزابيل "علينا أن نرى كيف توفر فرنسا الحماية لهؤلاء رغم توافر أدلة الإدانة، فيما يتم إيقاف ذوي الأصول العربية بلا سبب وفي غياب أي دليل ضدهم"، مضيفة "أنني لا أثق في قضاء بلادي ولا أعتبره مستقلا".

وفيما يتعلق بمحاولات الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز استرداد مواطنه إيليش راميريز سانشيز في لفتة تكريمية له، قالت إيزابيل إن الرئيس شافيز لديه الإرادة في استرداد كارلوس لكن محيطين به مرتبطين بالولايات المتحدة -ناهيك عن السفير الفنزويلي لدى باريس- يعارضون ذلك وفي كل مرة أراد أن يفعل شيئا لكارلوس تعرض لتهديد واضح من الولايات المتحدة.

كما تحدثت عن علاقتها مع كارلوس قائلة "زواجنا يظلله حب عميق رغم الظروف الصعبة جدا. حبنا يقاوم كل الظروف المعاكسة والكابوس الذي تضعني فيه إدارة السجن عند كل مرة أزوره فيها وأتعرض للابتزاز من قبلها. إنه حب استثنائي جدا".
_______________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة