الخرطوم تصادر صحيفتي رأي الشعب والسوداني   
الجمعة 1427/8/22 هـ - الموافق 15/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

مقتل محمد طه محمد أحمد يلقي بظلاله على المشهد الإعلامي السوداني (الجزيرة-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة نت بالسودان أن السلطات صادرت عدد اليوم من صحيفتي "رأي الشعب" و"السوداني" في إطار عودة الرقابة القبلية إلى الساحة الإعلامية والسياسية بالبلاد.

ولم تعط السلطات أي تبريرات رسمية لمصادرة رأي الشعب وهي صحيفة حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه د. حسن الترابي، والسوداني وهي مستقلة تتعرض للمصادرة للمرة الثانية في ظرف أسبوع.

وأشار رئيس تحرير السوداني في تصريح للجزيرة نت أنه ليس هناك أي مبرر قانوني أو دستوري لإقدام السلطات على ممارسة الرقابة الأمنية والقبلية على الصحف.

مقتل طه
وقد بررت السلطات مصادرة صحيفة السوداني السبت الماضي, بنشر ما وصفتها بمقالات قد تضر بالتحقيق بمقتل رئيس تحرير صحيفة الوفاق محمد طه محمد أحمد.

وقد عادت ظاهرة الرقابة للمشهد الإعلامي السوداني خلال الأيام القليلة الماضية بعد حادث اختطاف وقتل محمد طه.

وقد زعم شخص أطلق على نفسه اسم أبو حفص السوداني وادعى أنه رئيس تنظيم القاعدة بالسودان وأفريقيا, أنه ذبح طه الأسبوع الماضي لأنه "كلب من كلاب الحزب الحاكم" وذلك في بيان أرسله للحزب الحاكم. كما اتهم محمد أحمد بإهانة الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم).

وقال أبو حفص في بيان، إن ثلاثة عناصر من التنظيم نفذت العملية "وهم خارج السودان الآن". وكان الصحفي المغدور خطف من أمام منزله بالخرطوم يوم 5 سبتمبر/أيلول, وعثر عليه قتيلا اليوم التالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة