اغتيال مسؤول أمني ونجله بعدن   
الأحد 4/7/1437 هـ - الموافق 10/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)
قال مراسل الجزيرة إن مسلحين اغتالوا الأمين العام لمديرية المنصورة بمحافظة عدن (جنوب اليمن) الشيخ أحمد صالح الحيدري، مشيرا إلى أن مسلحيْن ملثميْن كانا على دراجة نارية أطلقا النار على الحيدري في أحد المقاهي بالمدينة ولاذا بالفرار.

من جهة أخرى، قالت وكالة الأناضول إن الحيدري لقى حتفه ونجله، ونقلت عن شهود قولهم إن "المسؤول المحلي ونجله توفيا بعد إطلاق النار على رأسيهما من قبل المسلحين الذين تمكنوا من الفرار بعد العملية".

ويشغل الحيدري منصب أمين عام المجلس المحلي لمديرية المنصورة، التي شهدت خلال الفترة الأخيرة عدة عمليات اغتيال طالت مسؤولين وأفرادًا في السلطة المحلية والأمن والجيش في عدن.

وتشهد مدينة عدن انفلاتا أمنيا كبيرا، منذ تحريرها من قبضة الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، واغتيالات واسعة طالت مسؤولين وأمنيين وجنودا.

وكانت القوات الموالية للشرعية استعادت السيطرة على عدن الصيف الماضي بدعم من قوات التحالف. ومنذ ذلك الحين أعلنت المدينة الثانية باليمن عاصمة مؤقتة من قبل السلطات المعترف بها دوليا، لكن مستوى انعدام الأمن لا يسمح لهذه السلطات بالإقامة بشكل دائم في المدينة.

وقد استفادت الجماعات المسلحة -مثل تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية- من الحرب في اليمن لتعزيز وجودها بالجنوب، وخصوصا عدن، حيث كثفت الهجمات ضد الجيش والشرطة والمسؤولين المحليين.

ويبدأ منتصف ليلة هذا اليوم سريان وقف إطلاق النار في اليمن.

وستكون الهدنة الجديدة المعلنة وبرعاية أممية هي الرابعة في عمر الحرب اليمنية، والخامسة مع الهدنة التي أعلنتها قوات التحالف العربي يوم 25 يوليو/تموز الماضي من طرف واحد ولم يلتزم بها الحوثيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة