معارك في حلب ومقتل جندي روسي بحمص   
الأربعاء 1437/8/5 هـ - الموافق 11/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

قالت المعارضة السورية المسلحة إنها قتلت عددا من جنود النظام والمليشيات الموالية له خلال معارك بمنطقة الراشدين عند المدخل الغربي لمدينة حلب, بينما أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل جندي روسي بحمص.

وأفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن طائرات روسية شنت عدة غارات على أحياء بني زيد وسليمان الحلبي والبريج في الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة من مدينة حلب. كما نفذ طيران النظام والطيران الروسي أكثر من 75 غارة جوية على بلدات خان طومان والعيس والخالدية وأورم الكبرى وكفرناها وخان العسل في ريفي حلب الجنوبي والغربي.

وكان مراسل الجزيرة قال إن الغارات ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي بمئات القذائف والصواريخ، وإن طائرات النظام استهدفت بلدتي عندان وحيان في ريف حلب الشمالي بالبراميل المتفجرة، مما أسفر عن أضرار مادية كبيرة.

وفي سياق متصل ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أن 25 من جنود النظام قتلوا وجرح آخرون في معارك بمنطقة حويسيس في ريف حمص الشرقي، وأضافت أن قوات النظام حاولت استعادة ما خسرته من مواقع، لكن مقاتلي التنظيم تمكنوا من صد الهجوم.

وقالت مصادر من تنظيم الدولة إن مقاتليه أوقفوا مطار "تي فور" بريف حمص الشرقي عن العمل مؤقتا بعد استهدافه بالمدفعية الثقيلة.

جندي روسي
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل جندي روسي في محافظة حمص،
 وقال متحدث باسم القاعدة الروسية في حميميم إن جنديا روسيا توفي اليوم الأربعاء متأثرا بإصابة تعرض لها قبل يومين في محافظة حمص.

وأضاف أن الجندي -واسمه أنطون يرغين- كان مرافقا لعسكريين من مركز تنسيق الهدنة الروسي، وأصيب بجراح خطيرة نتيجة استهداف قافلة سيارات كانت تقلهم. وزاد المتحدث أنه تم نقل الجندي إلى المستشفى العسكري في القاعدة المذكورة حيث توفي متأثرا بجراحه.

وكانت مصادر قالت للجزيرة في وقت سابق اليوم الأربعاء إن أربعة أشخاص قتلوا في قصف روسي على مدينة الشحيل السورية بريف دير الزور الشرقي. وذكر مراسل الجزيرة أن قصفا مدفعيا من النظام السوري على حي الوعر في حمص خلف مقتل شخص واحد وجرح آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة