المتمردون يرفضون شروط الخرطوم لاستئناف المفاوضات   
الجمعة 1424/6/10 هـ - الموافق 8/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفض متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان الشروط التي وضعتها الحكومة السودانية لاستئناف المفاوضات بين الطرفين المتوقع عقد جلستها الجديدة الأحد المقبل في كينيا.

وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان سامسون كواجي إن حركته ستشارك في المفاوضات المقرر عقدها في نانيوكي وسط كينيا، إلا أنه رفض الشروط التي وضعتها السلطات الحكومية بشأن هذه المفاوضات. واعتبر كواجي أن "حكومة الخرطوم تضع عوائق أمام عملية السلام عبر وضع شروط مسبقة" لاستئناف المفاوضات.

وأضاف المتحدث باسم المتمردين أن أي تعديلات يجب أن تجرى في إطار مفاوضات بين الجيش الشعبي والحكومة.

وكان وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل قد أعلن أمس الخميس أن المحادثات لن تستأنف ما لم يقم الوسطاء بتعديل مشروع اتفاق حول تقاسم السلطة والثروات في البلاد.

وطالب الوزير السوداني الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) بطرح مبادرة جديدة تتضمن ترتيبات معقولة بالنسبة للمرحلة الانتقالية. وأوضح أنها إذا لم تقم بذلك وإذا كانت المبادرة الجديدة غير مقبولة فإن اجتماع الأحد لن يعقد.

وكانت حكومة الخرطوم قد نددت في يوليو/ تموز الماضي بوثيقة قدمتها إيغاد واعتبرت أنها ستؤدي إلى انفصال جنوب السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة