دراسة تكشف تمسك الأميركيين البيض بأصولهم العرقية   
الأحد 1427/8/17 هـ - الموافق 10/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:56 (مكة المكرمة)، 3:56 (غرينتش)
الدراسة أظهرت أن التمسك بالأصول يجلب المنافع (الفرنسية- أرشيف)
قالت دراسة هي الأولى من نوعها إن الكثير من الأميركيين البيض متمسكون بجذورهم وهوياتهم الإثنية الأصلية لأن ذلك يحمل لهم مكاسب وامتيازات اجتماعية وهي ظاهرة لم تكن معروفة بهذا الشكل من قبل.
 
وأجرى الباحث والبروفيسور دو هارتمان من جامعة منيسوتا دراسة شملت ألفي شخص على الهاتف ضمن إطار "برنامج أميركان موزايك بروجيكت" دامت ثلاث سنوات ركزت على الجنس والدين والتنوع الثقافي في الولايات المتحدة.
 
وقال البروفوسور دو هارتمان "بالنسبة إلى بعض الأميركيين فإن الهوية العرقية ثابتة بشكل قوي عندهم، ومقبولة حتى من دون تفكير بالنسبة للكثير من الأميركيين".
 
وجاء في الدراسة أن 74% من البيض الأميركيين قالوا إن هويتهم الإثنية مهمة جدا بالنسبة إليهم لأنها توفر لهم منافع كثيرة على كافة الصعد.
 
من جانب آخر قال الباحث بول كرول "إن الناس يؤكدون انتماءهم إلى هوية البيض لأهداف دفاعية وللتقدم الاجتماعي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة