اليابان تبدأ سحب أول دفعة من قواتها من العراق   
السبت 1427/6/12 هـ - الموافق 8/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
الانسحاب يأتي تنفيذا لقرار حكومة طوكيو (الفرنسية)

بدأت أول دفعة من الجنود اليابانيين وعددها 37 عسكريا بمغادرة العراق اليوم بواسطة مروحيات تابعة للجيش البريطاني، حسبما أعلن مصدر عسكري جنوبي العراق.
 
يأتي هذا الانسحاب تنفيذا لقرار اليابان سحب قواتها البالغ عددها 600 جندي من العراق بعد تنفيذ عدة مشاريع إنسانية في محافظة المثنى. وكانت اليابان بدأت سحب عتادها العسكري من العراق يوم 25 يونيو/حزيران الماضي.
 
وقد أعلن رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي يوم 20 يونيو/حزيران الماضي عن خطة الانسحاب من العراق, بعد أن أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن قواته ستتولى في يوليو/تموز الجاري مهام حفظ الأمن بمحافظة المثنى حيث تقود بريطانيا قوة متعددة الجنسيات تضم جنودا يابانيين.

وقالت اليابان إن انسحاب جنودها من مدينة السماوة تم بالتنسيق مع الحكومتين البريطانية والأسترالية اللتين تقدم قواتهما الأمن للجنود اليابانيين غير المقاتلين هناك.
 
وتعتزم أستراليا الإبقاء على جنودها في العراق دون أن تلتزم بأي جدول زمني محدد للانسحاب. وقال رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد الشهر الماضي إن قوات بلاده ستواصل دعم قوات الأمن العراقية في الجنوب بعد انسحاب القوات اليابانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة