صراع حاد داخل الحزب الحاكم بمصر   
الاثنين 1426/9/8 هـ - الموافق 10/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:57 (مكة المكرمة)، 7:57 (غرينتش)
تنوعت اهتمامات الصحف المصرية اليوم الاثنين فأوردت أن صراعا حادا حول الترشيحات يدور حاليا داخل الحزب الوطني الحاكم، وتحدثت عما أسمته أزمة سعف النخيل بين مصر وإسرائيل، كما تناولت بالخبر والتحليل شؤونا أخرى عربية ودولية متنوعة.
 
استياء واسع
"
هناك استياء واسع داخل الحزب الحاكم في مصر إزاء الإصرار على ترشيح بعض الشخصيات التي ثارت حولها شبهات فساد خلال المرحلة الماضية
"
الأسبوع
قالت صحيفة الأسبوع إنها علمت أن هناك استياء واسعا يعم بعض الدوائر المهمة داخل الحزب الوطني الحاكم إزاء إصرار بعض قيادات الحزب على ترشيح بعض الشخصيات التي ثارت حولها شبهات فساد خلال المرحلة الماضية.
 
وجاء في الصحيفة أن المعلومات أشارت إلي أن جمال مبارك رفع تقريرا إلي رئيس الحزب أبدى فيه اعتراض أمانة السياسات على ترشيح بعض الوجوه التي تلقى استياء واسعا في الأوساط الجماهيرية.
 
وأن أمين لجنة السياسات حذر في تقريره من أن ترشيح هذه العناصر من شأنه أن يفقد الحديث عن التغيير والفكر الجديد مصداقيته، وطالب بفتح الباب أمام العناصر الجديدة التي تلقى قبولا واسعا في الشارع المصري.
 
وأضافت الأسبوع أن جمال مبارك حذر من تكرار نتيجة انتخابات عام 2000 التي لم يفز فيها الحزب الحاكم بأكثر من 38% من أعضاء مجلس الشعب، مشيرا إلى أن الانتخابات القادمة قد تحمل مفاجآت خطيرة.
 
أزمة سعف نخيل
ذكرت صحيفة الوفد أن عددا من الأحزاب الدينية الإسرائيلية وجماعات الضغط اليهودية في الكونغرس الأميركي والبيت الأبيض طالبت بالتدخل لحل أزمة "سعف النخيل" الذي أوقفت مصر تصديره لإسرائيل.
 
وجاء في الصحيفة أن شاؤول ماهالوم رئيس الحزب القومي الديني في إسرائيل كشف أن قرار مصر بوقف تصدير سعف النخيل سوف يؤدي إلى عدم احتفال مئات الآلاف من اليهود بعيد "السكوت" التقليدي الديني، وطالب في رسالة إلى سيلفان شالوم وزير الخارجية الإسرائيلي بالتدخل العاجل لإقناع مصر بالتراجع عن قرارها.
 
"
ويلش وجه انتقادات حادة للسياسة السورية وقال إن الحكومة الأميركية والشعب الأميركي يشعران بقلق بالغ إزاء سلوك سوريا وإيران
"
الأخبار
وأشار ماهالوم إلى أن قرار مصر المفاجئ بوقف قطع سعف النخيل أدى إلى ارتفاع سعر سعف النخيل من دولار واحد في العام الماضي إلى 4 دولارات في العام الحالي، وانتقد الحكومة الإسرائيلية لتجاهلها المشكلة.
 
سوء سلوك
أوردت صحيفة الأخبار أن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفد ويلش وجه بعد لقائه مبارك أمس انتقادات حادة للسياسة السورية، وقال إن الحكومة الأميركية والشعب الأميركي يشعران بقلق بالغ إزاء سلوك سوريا وإيران.
 
وقالت الصحيفة إن ويلش أشار إلى أن الأمر لا يتعلق فقط بتدخل سوريا في الوضع بالعراق ولكن بتدخلها أيضا في الشأن اللبناني وتدخلها المتكرر في الوضع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن واشنطن تطالب الحكومة السورية بعدم التدخل في هذه الشؤون لكن يبدو أنهم غير مبالين وأن سلوكهم لا يتغير.
 
وأضاف "إننا نتطلع إلى التقارير التي سيقدمها لارسن وميليس إلى مجلس الأمن في نهاية الشهر الحالي بشأن الوضع في لبنان ونتائج التحقيق في اغتيال رفيق الحريري"، مضيفا أنه يتوقع أن تكون هذه التقارير فرصة للمجتمع الدولي لتوجيه رسالة قوية جدا إلى السوريين حول سوء سلوكهم.
 
باب جهنم
"
ليس من مصلحة تشاد أو السودان أن تحدث قطيعة أو خلاف بينهما‏,‏ لأن ذلك سيفتح علي كل منهما باب جهنم
"
عطية عيسوي/الأهرام
تحت هذا العنوان رأت صحيفة الأهرام في مقال لعطية عيسوي أنه ليس من مصلحة تشاد أو السودان أن تحدث قطيعة أو خلاف بينهما‏,‏ لأن ذلك سيفتح على كل منهما باب جهنم بسماح كل منهما لمعارضي الأخرى والمتمردين عليها بالعمل من داخل أراضيها‏.‏
 
وقال الكاتب إن الأزمة بين البلدين قديمة ومكتومة‏,‏ لكنها تطفو على السطح كلما فاض الكيل،‏ وهو ما يوضح أنه بإمكان كل منهما الإضرار بالأخرى‏.
 
لكنه أكد أن ضرر السودان سيكون أفدح لأنه سيطيل أمد تمرد دارفور وربما يوسع نطاقه‏، مضيفا أنه من الواجب على دول مثل مصر الإسراع بالعمل على تصفية الخلافات بينهما أو احتوائها على الأقل لمصلحة الجميع‏.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة