الأميركيون يصيبون الصحفية الإيطالية بعيد إطلاق سراحها   
الجمعة 1426/1/23 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

الرئيس الإيطالي أكد إطلاق سراح سغرينا بعد احتجازها نحو شهر في العراق (رويترز-أرشيف)

أصيبت الصحفية الإيطالية جوليانا سغرينا بجروح بعد وقت قصير من إطلاق سراحها، جراء تعرض القافلة التي كانت تقلها إلى مكان آمن لنيران القوات الأميركية في العراق.

وقالت مصادر صحفية إن الهجوم على القافلة التي كانت في طريقها لمطار بغداد أسفر عن مقتل عنصر بالمخابرات الإيطالية، بينما نقلت سغرينا إلى مستشفى أميركي لتلقي العلاج.

وقد أكدت مصادر خاصة للجزيرة إطلاق سراح الصحفية الإيطالية. وعلمت الجزيرة أن سغرينا التي تعمل لصحيفة إل مانيفيستو اليسارية في روما قد أطلق سراحها اليوم الجمعة في العاصمة العراقية بعد احتجاز دام شهرا من قبل جماعة عراقية.

وكانت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "مجاهدون بلا حدود" قد طالبت رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني سحب القوات من العراق كشرط لإطلاق سراحها. وأكد الرئيس الإيطالي كارلو إزيليو تشامبي اليوم أن سغرينا أطلق سراحها، ولم يعط تفاصيل أخرى.

سير العملية السياسية
علاوي .. انتهت ولايته اليوم الجمعة
وفي الجانب السياسي العراقي أعلن رئيس الوزراء المنتهية ولايته اليوم الجمعة أن الحكومة تهيئ كل الظروف من أجل أن تعقد الجمعية الوطنية جلستها الأولى قريبا.

وقال إياد علاوي في مؤتمر صحفي بالعاصمة اليوم "نحن كحكومة علينا الإسراع بتهيئة كل الظروف لعقد اجتماع الجمعية الوطنية المنتخبة".

وفي مباحثات شيعة الائتلاف العراقي الموحد مع الأكراد بشأن دعم مرشح القائمة إبراهيم الجعفري لمنصب رئيس الوزراء المقبل، أكد عضو حزب الدعوة جواد المالكي أن تقدما سجل في المباحثات.

وكانت المحامية ريم طالب الريس عضو لائحة الائتلاف العراقي الموحد التي فازت في الانتخابات العامة, أكدت أن المشاورات بين اللائحة الشيعية وقائمة التحالف الكردستاني متواصلة لتشكيل الحكومة المقبلة موضحة أن مسألة كركوك تشكل العقبة الأساسية فيها.

وتزامنت هذه الصريحات مع إعلان حزبين شيعيين صغيرين من الائتلاف الموحد قالا فيه إنهما سينسحبان منه، وأرجع الأمين العام للائتلاف الوطني علي هاشم وعبد الكريم المحمداوي من حزب الله السبب لما أسمياه "فرض البعض أرائه داخل الائتلاف".


قتلي واعتقالات
ومع استمرار جهود إبراهيم الجعفري نائب رئيس الجمهورية من قائمة الائتلاف الموحد ورئيس الوزراء المؤقت إياد علاوي للبحث عن دعم الأكراد العراقيين لمنصب رئيس الوزراء، استمرت العمليات المسلحة في أنحاء العراق.

فقد قتل اليوم أكثر من عشرة أشخاص وجرح آخرون في هجمات متفرقة في بالعراق. إذ لقي قائد شرطة ناحية البدير العقيد غايب حطاب زريب مصرعه قرب منزله على بعد 45 كلم شرق مدينة الديوانية (180 كلم جنوب بغداد). وأوضح للقوات المتعددة الجنسيات أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار عليه من رشاش ثم لاذوا بالفرار، وأصيبت في الهجوم امرأة.

وفي الرمادي  أكد مصدر طبي اليوم مصرع ثلاثة عراقيين وإصابة ستة آخرين بجروح إثر اشتباكات تجري منذ يوم أمس وحتى الآن في ناحية بروانة قرب مدينة حديثة (350 كلم غرب بغداد)، وحسب شهود عيان فإن القوات الأميركية تحاصر المدينة منذ يوم أمس، وقامت باعتقال ستة أشخاص يشتبه في قيامهم بأعمال ضد القوات الأميركية فضلا عن منع الدخول والخروج من المدينة.

السعي لتشكيل الحكومة لم يخفف من  الهجمات المسلحة (الفرنسية)
وفي بعقوبة أفاد مصدر مسؤول بالشرطة أن عراقيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة غرب المدينة، وأكد مصدر مسؤول في الجيش العراقي بالمدينة اعتقال عشرة مشتبهين بينهم مصري الجنسية للقيام بأعمال معادية للقوات العراقية.

وأوضح المصدر أن الشرطة حاولت إبطال مفعول  السيارة الأجرة من طراز ميتسوبيشي لكنها انفجرت قبل وصولهم إليها، وأشار المصدر إلى أن "السيارة لم يكن فيها أي انتحاري وكانت فارغة لحظة الانفجار".

وفي سامراء التي تبعد 110 كلم شمال بغداد، ذكرت مصادر بالشرطة أن ثلاثة مدنيين قتلوا واعتقل 15 آخرون خلال عمليات مسلحة بضواحي المدينة اليوم والليلة الماضية.

وأوضحت المصادر أن مدنيا قتل اليوم جراء انفجار عبوة ناسفة كانت تستهدف دورية للجيش الأميركي، كما عثر على جثتي رجلين موثقي الأيدي مقتولين رميا بالرصاص جنوب شرق المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن قوة مشتركة من الجيش العراقي شنت الليلة الماضية حملة مداهمات واعتقالات شملت أحياء الجبرية والقلعة جنوب شرق سامراء أسفرت عن اعتقال 15 مشتبها فيهم.

وصرحت مصادر في شرطة بيجي التي تبعد 200 كلم شمال بغداد بأن مسلحين خطفوا العقيد خميس حميد حردان أحد كبار ضباط مديرية شرطة بيجي اليوم، عندما اعترضوا سيارته على الطريق الرئيسي الذي يربط البلدة بمدينة الموصل شمال البلاد واقتادوه إلى جهة مجهولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة