مسلحون يهاجمون مجمعا حكوميا قرب كركوك   
الأربعاء 1437/1/23 هـ - الموافق 4/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية عراقية إن مسلحين مجهولي الهوية قاموا مساء اليوم بالهجوم على مجمع حكومي في قضاء الدبس (أربعين كيلومترا غرب كركوك شمالي العراق)، في حادث يعد اختراقا نادرا للدفاعات الكردية بالمنطقة.

وأضافت المصادر أن سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من نقطة تفتيش عند مدخل قضاء الدبس دون معرفة أعداد القتلى والجرحى، كما قتل ستة أشخاص، أربعة منهم من الشرطة المحلية، في هجوم شنّه ثلاثة مسلحين مساء الثلاثاء على ثلاثة أبنية رسمية في قضاء الدبس.

وتمكن أحد المهاجمين من تفجير نفسه، في حين تحصن اثنان عدة ساعات في أحد المباني، قبل أن تتمكن قوات أمنية خاصة قدمت من كركوك، من السيطرة على مبنى قائم مقامية قضاء الدبس ومركز الشرطة بالإضافة إلى مبنى مكافحة الإجرام الذي تم إحراقه، حسب شهود عيان.

ولم تتوفر أنباء عن هوية المهاجمين، لكن وكالة رويترز رجحت أن يكونوا من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في شمال العراق.

يذكر أن الأكراد سيطروا على بلدة الدبس في يونيو/حزيران 2014 بعد انهيار الجيش العراقي أمام تنظيم الدولة وانسحابه من مناطق شمال العراق بعد سيطرة التنظيم على الموصل كبرى مدن شمال العراق والعديد من المناطق الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة