بلاغ للنائب العام المصري ضد الإعلامي باسم يوسف   
الثلاثاء 6/12/1435 هـ - الموافق 30/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:59 (مكة المكرمة)، 22:59 (غرينتش)

تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ للنائب العام المصري المستشار هشام بركات، يطالبه فيه بإصدار قرار بمنع الإعلامي الساخر باسم يوسف من مغادرة البلاد ووضعه على قوائم الممنوعين من السفر، وذلك لاتهامه بسب وقذف رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.

وأوضح المحامي أن يوسف تجرأ على الرئيس أثناء المشادة التي وقعت بينه وبين الإعلاميين خالد أبو بكر وعماد الدين حسين بمطار نيويورك حيث مقر الأمم المتحدة التي ألقى فيها السيسي خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وطالب مقدم البلاغ النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه باسم يوسف، وفتح التحقيقات في واقعة سب وإهانة شخص رئيس الجمهورية بألفاظ خارجة عن اللياقة.

وإصدار أمر بمنعه من السفر لحين انتهاء التحقيقات، واستدعاء كل من خالد أبوبكر وعماد الدين حسين وياسر عبد المقصود، للاستماع إلى أقوالهم بشأن الواقعة محل البلاغ.

وتثير هذه الخطوة المزيد من الأسئلة بشأن التزام السلطات الحالية بالحرية بشكل عام والإعلامية منها بشكل خاص في بلد يمر بأزمة سياسية منذ خلع الرئيس حسني مبارك عام 2011.

ودأب يوسف على توجيه انتقادات للمسؤولين المصريين في برامجه التلفزيونية وكان ممن سخر منهم يوسف الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، كما وجه انتقاداته الساخرة للسيسي قبل أن يتولى الرئاسة، وقبل أن يتم إيقاف برنامجه التليفزيوني لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة