قريبا قد تختبر حمضك النووي بنفسك في بيتك   
الثلاثاء 1430/5/18 هـ - الموافق 12/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:36 (مكة المكرمة)، 10:36 (غرينتش)

تعكف باحثة جينات أميركية على إنشاء شركة في شقتها بكامبردج من أجل إطلاق تقنية جديدة تمكن الناس من إجراء اختبار جيناتهم وأحماضهم النووية في بيوتهم.

وذكرت صحيفة ذي بوسطن غلوب الأميركية أن خريجة معهد التكنولوجيا في ماساشوستس كاثرين أول تسعى لإطلاق ما تسميه سوقا لغير العلماء الراغبين في شراء تجهيزات تساعد على استخدام حواسيبهم المنزلية من أجل الكشف عن ميزات أحماضهم النووية.

وأضافت الصحيفة أن كاثرين (23 عاما) استلهمت الفكرة من مرض والدها الذي اكتشف عبر فحص جيناته أنه مصاب بمرض مميت لكنه قابل للعلاج.

وبدلا من التوجه إلى طبيب لتفحص حمضها النووي للتأكد من عدم انتقال المرض إليها بالوراثة، عمدت هي شخصيا إلى إجراء الفحص مستخدمة تجهيزات من المنزل وأخرى مخبرية.

وقالت الباحثة للصحيفة إن "الكثيرين يعتبرون الفحوص البيولوجية والمختبرات أمرا مخيفا، لكن ما قمت به يؤكد أن كل هذا جزء من حياتنا، ويمكن القيام به بتجهيزات أساسية موجودة في المطبخ".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة