مقتل ضابط مصري برصاص مجهولين شمالي سيناء   
الاثنين 21/10/1437 هـ - الموافق 25/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:51 (مكة المكرمة)، 6:51 (غرينتش)

قتل ضابط شرطة مصري في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد على إثر قيام مجهولين بإطلاق أعيرة نارية باتجاهه أثناء تواجده في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق).

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية في بيان إن الرائد أحمد حسن رشاد نائب مأمور قسم شرطة القسيمة (منطقة بمدينة العريش) قتل أثناء تواجده في دائرة "قسم ثاني العريش".

وأوضح البيان أن قوات الأمن قامت بتمشيط المنطقة وكثفت التواجد الأمني لضبط الجناة، من دون إشارة ما إذا كان تم ضبطهم أم لا. ولم تتبن أي جهة بعد مسؤولية الحادث.

وتنشط عدة تنظيمات في محافظة شمال، أبرزها تنظيما أجناد مصر، وأنصار بيت المقدس الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية وغير اسمه لاحقا إلى ولاية سيناء.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013 تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية" في عدد من المحافظات خاصة سيناء، وتتهم السلطات في البلاد تلك العناصر بالوقوف وراء استهداف قواتها ومقارها الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات الأباتشي ومقاتلات أف 16 الأميركيتين والمدرعات في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة