قتلى مدنيون برصاص جنود بالصومال   
الاثنين 1432/2/27 هـ - الموافق 31/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:39 (مكة المكرمة)، 18:39 (غرينتش)
قوات حفظ السلام الأفريقية فشلت في أداء مهامها بحماية المدنيين (الجزيرة-أرشيف)

أكدت مصادر طبية وشهود عيان في الصومال أن 17 مدنيا قتلوا اليوم الاثنين في خلاف بين جنود صوماليين في العاصمة مقديشو.
 
وأطلق جندي النار من مدفع رشاش مضاد للطائرات في شارع مزدحم جنوبي العاصمة مقديشو، مما أدى إلى سقوط هذا العدد من الضحايا. 

وأكد مدير مستشفى المدينة محمد يوسف أن المستشفى تلقى 12 قتيلا وحوالي 56 جريحا توفي منهم خمسة متأثرين بجروح.
 
في حين ذكرت وكالة أسوشيتدبرس نقلا عن شهود عيان أن القتلى عددهم 16، مشيرة إلى أن ثلاثة منهم نساء، وقالت إن عدد الجرحى بلغ 30.
 
ونقلت المصادر عن ضابط الشرطة أحمد نور أن قوات تابعة للحكومة هاجمت رجال شرطة في سوق بنادير في جنوب العاصمة.
 
وأعلنت الحكومة الصومالية على لسان وزير الدفاع عبد الحكيم محمد فكي الذي انتقل إلى موقع الحادث عن تأسفها لما جرى، واعدة بمساعدة الجرحى ومحاكمة المسؤولين عن الحادث.

وتأتي هذه الحادثة لتؤكد عجز الحكومة الصومالية عن السيطرة على قواتها، قبل انتهاء فترة الحكومة الانتقالية المقرر في أغسطس/آب القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة