معارك شرقي الكونغو الديمقراطية توقع 13 قتيلا   
الأربعاء 1423/8/3 هـ - الموافق 9/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد أفراد مليشيات قبائل الماي ماي شرقي الكونغو الديمقراطية (أرشيف)

قتل 13 شخصا في معارك اندلعت يوم أمس بين قوات تتبع حركة التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية المعارضة ومليشيات قبائل الماي ماي الموالية لحكومة كينشاسا قرب مدينة أوفيرا شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وذكرت مصادر مستقلة أن المعارك بين الجانبين اندلعت صباح أمس في قرية لوفونجي الصغيرة الواقعة على بعد نحو 60 كلم شمالي أوفيرا. وطبقا للمصادر فقد عثر السكان المحليون على جثث 12 عسكريا وجثة مدني.

ويمر الطريق الذي جرت فيه اشتباكات أمس بسهل روسيزي من الشمال إلى الجنوب، وهو سهل واسع على حدود الكونغو الديمقراطية وبوروندي ورواندا.

وتوجد في هذا السهل العديد من المجموعات والمليشيات المسلحة، أبرزها مليشيات الماي ماي حليفة كينشاسا، إضافة إلى متمردي الهوتو البورونديين ومليشيات الرهانوين، وهم متطرفون هوتو روانديون مسؤولون عن مذابح ارتكبت عام 1994 في رواندا ولجؤوا منذ ذلك الحين إلى الكونغو.

وتتنازع تلك المجموعات المسلحة على مناطق النفوذ في المنطقة، خصوصا بعد رحيل القوات الرواندية من المنطقة الأسبوع الماضي، إذ تم نهب العديد من القرى وقتل حوالي عشرة أشخاص منذ ذلك الوقت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة