الثلاثة الكبار يقرون خطة بشأن الدفاع الأوروبي   
الجمعة 4/10/1424 هـ - الموافق 28/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوروبا تتقدم على طريق الاستقلال عن الناتو (الفرنسية)
قال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان إن بلاده وبريطانيا وألمانيا اتفقت على خطط لتقديمها للاتحاد الأوروبي بهدف إعطاء الاتحاد استقلالية عن حلف الناتو في تخطيط شؤونها العسكرية.

ومن شأن هذا الاتفاق الهام أن يمهد الطريق أمام تذليل العقبات التي تعترض التوصل إلى إجماع بشأن كتابة دستور موحد للاتحاد. هذا وبدأ وزراء خارجية الاتحاد في نابولي اجتماعات تستغرق يومين لبحث الدستور.

ودعا وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني -الذي تترأس بلاده حاليا الاتحاد- نظراءه من الاتحاد الأوروبي والدول العشر الجديدة التي ستنضم إلى صفوفه إلى عدم تفويت ما أسماه "فرصة تاريخية قد لا تتكرر" لإقرار مشروع الدستور.

ويسعى المجتمعون إلى إزالة العقبات أمام إقرار الدستور قبل قمة الاتحاد المقررة يومي 12 و13 ديسمبر/ كانون الأول المقبل في بروكسل.

ويناقش الوزراء أيضا قضايا أخرى تخص تنظيم مؤسسات الاتحاد كنظام التصويت داخل مجلس الوزراء أو تشكيلة المفوضية الأوروبية المستقبلية.

وأعدت لجنة برئاسة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان مشروع الدستور الذي يتضمن تعديلا جذريا في نظام التصويت داخل مؤسسات الاتحاد والذي تم تبنيه في معاهدة نيس عام 2000 ويعتمد على نسبة التمثيل السكاني للأعضاء.

ويمنح النظام الحالي لدول صغيرة كإسبانيا وبولندا دورا كبيرا في صناعة قرارات الاتحاد. ولذلك تقود تلك الدولتان حاليا معارضة شديدة لمحاولة تعديل آلية التصويت داخل الاتحاد على اعتبار أنها محاولة لفرض هيمنة الثلاث الكبار (فرنسا وألمانيا وبريطانيا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة