تأجيل زيارة خبراء نفط دوليين لبغداد   
الجمعة 1421/12/15 هـ - الموافق 9/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منشآت النفط العراقية بحاجة إلى ترميم
تأجلت للمرة الثانية زيارة فريق خبراء فنيين من الأمم المتحدة إلى العراق لبحث موضوع إعادة تأهيل الصناعات النفطية العراقية المتضررة من الإهمال بسبب الحصار المفروض على العراق منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة إن زيارة كان من المزمع أن يقوم بها فريق من خبراء المنظمة الدولية إلى بغداد تأجلت لمدة أسبوع في ثاني تأجيل لها. 

وكان من المقرر أن يسافر الفريق المكون من ستة أعضاء إلى العراق في الثاني عشر من مارس/آذار الجاري لتحديد الإجراءات المطلوبة لإنفاق 600 مليون يورو (560 مليون دولار) لتحديث صناعات النفط العراقية. 

وتأجلت الزيارة إلى الثامن عشر من الشهر الحالي بطلب من العراق لوجود وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد في فيينا لحضور اجتماعات منظمة أوبك في السادس عشر من الشهر نفسه. 

وتأتي زيارة الوفد الدولي تنفيذا لقرار صدر عن مجلس الأمن الدولي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي يسمح بموجبه للعراق بإنفاق 600 مليون يورو نقدا على مدى ستة أشهر لدفع رواتب عمال النفط ونفقات أخرى. 

ومن المقرر أن تستقطع هذه الأموال من عائدات بيع النفط العراقي في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء الذي تشرف عليه الأمم المتحدة. ويسمح هذا البرنامج للعراق ببيع النفط في السوق الحرة مع إيداع عائدات البيع في حساب خاص تشرف عليه المنظمة الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة